أكادير.. افتتاح الدورة الرابعة لجامعة الشباب الأحرار

الداخلة الرأي :

افتتحت مساء اليوم الجمعة بأكادير، أشغال الدورة الرابعة لجامعة الشباب الأحرار، المنظمة بمبادرة من الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، حول موضوع: “تعزيز ركائز الدولة الاجتماعية: إكراهات التفعيل والالتزام الحكومي الثابت”.

وتتميز دورة هذه السنة، المنعقدة على مدى يومين، بمناقشة مواضيع متنوعة تتعلق أساسا بتسيير الشأن العام والمحلي، من خلال ورشات موضوعاتية يتمحور جوهر موضوعها حول تعاقد الحكومة مع المواطنين والتزامها بتنفيذ وتنزيل مختلف الأوراش الإصلاحية والتنموية لتعزيز ركائز الدولة الاجتماعية.

وفي كلمة بالمناسبة، سلط رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، الضوء على نتائج إنجازات حزبه على رأس السلطة التنفيذية، مؤكدا عزم حكومته على تنفيذ الإصلاحات الاجتماعية التي وعدت بها خلال انتخابات 8 شتنبر 2021.

وفي هذا الصدد، ذك ر السيد أخنوش ببعض الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمواجهة الأزمة والحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين ودعم الأسر والمهنيين، مبرزا أنه تم فتح الحوار مع النقابات وطنيا وفي مجموعة من القطاعات، في سنة استثنائية من ناحية صعوبة الظرفية.

وأشار المسؤول الحزبي، إلى اللقاءات المقبلة مع الشركاء الاجتماعيين، التي تنطلق الأسبوع المقبل، مذك را كذلك بأن الحكومة قامت خلال فاتح شتنبر الجاري، برفع الحد الأدنى للأجر بـ 5 في المائة والحد الأدنى للأجر في القطاع الفلاحي بـ 10 في المائة.

من جانبه، قال رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، لحسن السعدي، إن انعقاد الدورة الرابعة للجامعة الصيفية يأتي بعد نجاح المنتديات الجهوية التي نظتمها شبيبة حزب التجمع الوطني للأحرار بمختلف جهات المملكة، مشيرا إلى أن هذا الحدث يعرف مشاركة أكثر من أربعة الآف شاب وشابة.

وستتخلل الدورة الحالية للجامعة الصيفية للشباب الأحرار، 12 ورشة، منها 4 ورشات مزدوجة، سيؤطرها متدخلون من مختلف هياكل الحزب وتنظيماته، من بينهم أعضاء بالمكتب السياسي للحزب، ووزراء، ونواب ومستشارون برلمانيون، كما ستعرف الورشات تدخلات أساتذة وباحثين من خارج الحزب، ومنهم محللين سياسيين وأساتذة جامعيين.

وستتمحور أشغال الورشات الموضوعاتية حول قضايا وموضوعات عديدة منها: “التعليم: رهان محوري لمغرب الكرامة”، و”التشغيل: المجهود الحكومي بين الإلحاحية والاستدامة”، و”الحماية الاجتماعية: تفعيل طموح لمغرب التضامن”، و”التحديات العالمية ورهان الدولة الاجتماعية”، و”الدولة الاجتماعية: سؤال القيم وإشكالية الخطاب”، و”مغاربة العالم: مساهمة متجددة في مسار الدولة الاجتماعية”، و”المرأة: مسار تعزيز المكتسبات ورهان المساواة”، ثم”الارتقاء بالصحة: التزام حكومي ورؤية طموحة”.

كما ستعرف الجامعة تنظيم 4 ورشات مزدوجة، ويتعلق الأمر بورشة “تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية: مصالحة إدارية بإمكانات واعدة”، وورشة “الأدوار الجديدة للمنتخبين وأفق تفعيل الدولة الاجتماعية”، وورشة “وسائل التواصل الاجتماعي بين حرب التضليل وسؤال المصداقية”، ثم ورشة”محورية الفعل الثقافي والفني والرياضي في التدخل الحكومي”.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...