تجدد التراشق الكلامي بين الداخلية والبيجيدي

الداخلة الرأي:

على إثر التصريحات المدوية التي أطلقها مؤخرا عبد الإله بنكيران، أمين حزب العدالة والتنمية، من العاصمة الإسماعيلية إثر حلوله بها في نشاط حزبي نظم بسبب نتائج الاستحقاقات الجزئية الأخيرة، والتي أخفق من خلالها مرشح حزبه، مصوبا مدفعيته نحو أحد أفراد السلطة المحلية بعدما شكك في صحة نتائج هذه الاستحقاقات الجزئية.

نفت وزارة الداخلية نفيا قاطعا ما وصفته بالادعاءات المغرضة وغير المقبولة، التي روجت لها قيادة أحد الأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات التشريعية الجزئية الأخيرة، في “محاولة للضرب في مـصـداقـيـة، هذه العملية الانتخابية، من خلال الترويج لكون “التصويت كان بتوجيه من بعض رجال السلطة”.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...