اعتقال رئيس جماعة متهم باختطاف زوجة عضو بالمجلس

الداخلة الرأي:متابعات

أمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بطنجة، بداية الأسبوع الجاري، بالاحتفاظ برئيس جماعة السواكن بإقليم العرائش، رهن الاعتقال، وإحالته على السجن المحلي بالمدينة، على خلفية قضية اختطاف واحتجاز منتخبين خلال الانتخابات الجماعية الأخيرة.

وتشير المصادر، إلى أن الرئيس المتهم سبق أن تم الاستماع إليه من قبل الوكيل العام للملك في القضية نفسها، بعد أن تم اتهامه من قبل أحد أعضاء المجلس الجماعي بالسواكن بالتدبير لعملية اختطافه بعد تسخير عصابة قامت بحمله قسرا بإحدى السيارات قبل اقتياده نحو ضيعات فلاحية بجماعة الساحل، كما اتهم من طرف عضو آخر بالوقوف خلف عملية اختطاف زوجته العضوة بالمجلس نفسه قصد تشكيل الأغلبية.

ووفقا للمعطيات المتوفرة، فإن عملية الاعتقال جاءت بعد سلسلة من المراسلات من النيابة العامة، للرئيس المعني، والذي رفض الحضور للمحكمة للاستماع له بخصوص هذا الموضوع، لدرجة أن مصالح الدرك الملكي انتقلت إلى مقر الجماعة، خلال الدورات الأخيرة، لتوقيفه، غير أنه التمس منهما السماح له بالخروج لجلب بعض الأغراض والوثائق من سيارته والعودة إلى القاعة، قبل أن يركب سيارة رباعية الدفع من طراز “كولف” ويفر بعيدا، لكن الدركيين ظلا ينتظران عودته دون جدوى، ما دفعهما إلى إشعار النيابة العامة المختصة بتلك الوقائع المثيرة. وهنا أمر الوكيل العام بتسخير القوة العمومية لإحضار الرئيس المتهم للاستماع إليه من قبل قاضي التحقيق، وهو ما دفع الأخير، مباشرة بعد الاستماع إلى روايته حول الاتهامات الواردة في حقه، للاحتفاظ به تحت تدبير الاعتقال الاحتياطي، كما يرتقب أن تتم متابعته بتهم أخرى حول الفرار من العدالة.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...