لقاء تشاوري بالرباط للتفكير في تصور جماعي يعزز مكانة وأدوار المقاولة الصحافية

الداخلة الرأي:

لقاء تشاوري بالرباط للتفكير في تصور جماعي يعزز مكانة وأدوار المقاولة الصحافية . انكب ثلة من الفاعلين في مجال الإعلام والصحافة، اليوم الأربعاء، بالرباط، على مدارسة التصورات الكفيلة بتجاوز الإشكالات البنيوية التي تعيشها المقاولة الصحافية المغربية، سيما بعد تفاقم أزمة هذا القطاع الحيوي بفعل تفشي جائحة كورونا. وأكد المشاركون في لقاء تشاوري حول موضوع “الصحافة الوطنية.. أي خيارات لمواجهة التحديات الجديدة وكسب رهان التأهيل”، نظمته وزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع التواصل، أن اضطلاع الصحافة بأدوارها على أتم وجه يقتضي بالضرورة اتخاذ قرارات حاسمة بخصوص النموذج الاقتصادي للمقاولة الصحافية.

وفي هذا الصدد، دعا وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، خلال الجلسة الافتتاحية للقاء، إلى إعمال تفكير جماعي في سياسات بنيوية جديدة تعيد للصحافة قيمتها السامية ودورها المجتمعي.

وأبرز أن المقاولات الصحافية في حاجة إلى نموذج اقتصادي جدي قوامه الانتقال الرقمي والتحولات التكنولوجية، مع مواكبة الصحف الورقية في مجال التحول الرقمي لتساير التحولات السريعة، التي تشهدها الصحافة الرقمية ومواقع التواصل الاجتماعي.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...