تسليط الضوء على الأهمية القصوى للاستقرار الذي ينعم به المغرب في سياق إقليمي يتسم بالنزاعات

الداخلة الرأي:

تسليط الضوء على الأهمية القصوى للاستقرار الذي ينعم به المغرب في سياق إقليمي يتسم بالنزاعات. سلط مركز الأبحاث بالكونغرس الأمريكي، في تقريره الأخير، الضوء على الاستقرار الذي ينعم به المغرب، “الحليف الرئيسي” للولايات المتحدة، مشددا على أن هذا الاستقرار يكتسي أهمية قصوى في سياق إقليمي يتسم بالنزاعات والاضطرابات.

وأبرزت مصلحة الأبحاث بالكونغرس، وهي وكالة فدرالية أمريكية تابعة للكونغرس الأمريكي، مكلفة بإجراء البحوث التي توجه السياسة العامة في القسم التشريعي للحكومة الفيدرالية، أن “استقرار المغرب يكتسي أهمية أكبر في سياق يتسم بالنزاعات في ليبيا ومنطقة الساحل وبالاضطرابات السياسية في تونس والجزائر”.

وذكر التقرير، الذي يستعرض العلاقات التاريخية والشراكة المتينة التي تجمع الرباط وواشنطن، بأن الإدارات الأمريكية المتعاقبة تعتبر المغرب “كشريك إقليمي مهم في مجالات الأمن والتجارة والتنمية”



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...