الأمم المتحدة تعبر عن “امتنانها” للمغرب بسبب عدم تسليم ناشط أيغوري إلى الصين

الداخلة الرأي : متابعات

عبرت مقررة الأمم المتحدة المكلفة بالمدافعين عن حقوق الإنسان، ماري لاولور، أن المغرب امتنع عن تسليم الناشط الأيغوري المطلوب من طرف السلطات الصينية، إدريس حسن، معبرة عن امتنانها لذلك.

وقال المقررة الأممية الخاصة عبر حسابها في توتر “أنا ممتنة للغاية لأن سلطات المغرب لم تسلم إدريس حسن إلى الصين، وأحث مرة أخرى على عدم ترحيله حيث قد يواجه انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان بما في ذلك الاعتقال التعسفي والتعذيب”.

ووفق المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، فإن حسن مواطن صيني مسلم ينتمي إلى أقلية الأويغور، ومدافع عن حقوق الإنسان.

وتتهم السلطات الصينية حسن بالانتماء إلى جماعة إرهابية وهي “حركة تركستان الشرقية الإسلامية”، والقيام بأنشطة داخل المنظمات الإرهابية، بموجب المادة 120 من القانون الجنائي الصيني.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...