أسرة المقاومة وجيش التحرير بجهة الداخلة وادي تستنكر وتندد تطاول الإعلام الجزائري على حرمة المؤسسة الملكية.

الداخلة الرأي:مراسلة

   تابعت أسرة المقاومة وجيش التحرير بجهة الداخلة وادي الذهب ، كسائر مكونات وشرائح وأطياف الشعب المغربي، من طنجة إلى الكويرة، باستنكار كبير واستهجان شديد الحملة الإعلامية العدائية التي شنتها قناة “الشروق” الجزائرية، من خلال بثها لبرنامج ساخر، تضمن تطاولا واضحا وصريحا على الشعب المغربي وعلى شخص جلالة الملك محمد السادس نصره  الله، من خلال تعابير تحقيرية، حاطة من الكرامة، ولا تمت للاعلام ولغة الصحافة بصلة؛ وهو ما يعبر عن المستوى المتدني للأبواق الإعلامية لدى النظام الجزائري، ويعكس المستوى المهني والفني الردي لقائمين على القناة من صحافيين وتقنيين، وانحطاطهم المهني.
وفي هذا الاطار اصدرت أسرة المقاومة وجيش التحرير بجهة الداخلة وادي الذهب ، بيانا تندد وتستنكر من خلاله هذه الممارسات الصبيانية واللاأخلاقية التي لاتتلاءم مع الروابط التاريخية المشتركة التي تجمع الشعبين المغربي والجزائري. واليكم نص البيان:
و


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...