الداخلة – وادي الذهب.. حملة التلقيح ضد كورونا تتواصل في ظروف جيدة

الداخلة الرأي :

قال المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بوادي الذهب، عصام عهدي، اليوم الخميس بالداخلة، إن حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) تتواصل في ظروف جيدة على مستوى جهة الداخلة – وادي الذهب.

وأوضح السيد عهدي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه طبقا لتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس، تستمر مصالح وزارة الصحة بالجهة في تنزيل مضامين المخطط الوطني للتلقيح ضد كورونا، مبرزا أن العملية تتم في أحسن الظروف منذ انطلاقتها من خلال تلقيح ما يزيد عن 3200 مستفيد حتى الآن.

وأضاف أنه تم، بشكل تدريجي، توسيع دائرة المستفيدين على مستوى جهة الداخلة – وادي الذهب بإضافة الأشخاص البالغين 65 سنة فما فوق، مؤكدا أن عملية التلقيح تسير على نحو جيد بفضل تضافر جهود جميع العاملين في الخطوط الأمامية، من أطر صحية وسلطات محلية وأمنية وباقي المتدخلين.

وأشار إلى أنه في إطار تقريب عملية التلقيح من هذه الفئات عبر ربوع الجهة، بادرت مصالح وزارة الصحة إلى تجهيز ستة مراكز قارة بإقليم وادي الذهب ومركز قار ببئر كندوز (إقليم أوسرد)، بالإضافة إلى خمس فرق متنقلة، بغية تحقيق نسبة مهمة من التغطية بالتلقيح لدى الفئات المستهدفة في المرحلة الأولى. وحث السيد عهدي الساكنة التي لم تلتحق بعد، والتي تم استهدافها خلال هذه المرحلة، لكي تسارع للالتحاق بمراكز التلقيح على غرار باقي المستفيدين، لاسيما الأشخاص ما فوق 65 سنة، في انتظار توسيع العملية إلى باقي الفئات الأخرى، داعيا إلى الاستمرار في الالتزام بالتدابير الوقائية، من خلال التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، بهدف ضمان فعالية اللقاح.

وفي تصريح مماثل، قال السيد عز الدين بوزيد، الاختصاصي في علم الأوبئة والإطار في مديرية السكان بوزارة الصحة، إن الزيارة التي يقوم بها فريق تابع للوزارة إلى الداخلة، تندرج في إطار مواكبة جهات المملكة لإنجاح وتفعيل الاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) منذ انطلاقتها.

وأوضح أن هذه الزيارة تهدف، بالأساس، إلى الوقوف على سير عملية التلقيح بجهة الداخلة – وادي الذهب في جوانبها التنظيمية واللوجستية، وكذا توفير الإمكانيات والدعم اللازم من أجل إنجاح الاستراتيجية الوطنية للتلقيح التي تتوخى تحقيق المناعة الجماعية في كافة ربوع المملكة، وضمان تنزيل هذا الورش الوطني في أفضل الظروف.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس أشرف، بالقصر الملكي بفاس، على إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كوفيد-19. وبهذه المناسبة، تلقى جلالة الملك الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد-19.

تجدر الإشارة إلى أنه، طبقا للتعليمات الملكية السامية، ستكون حملة التلقيح مجانية لجميع المواطنين، وذلك لتحقيق المناعة لجميع مكونات الشعب المغربي (30 مليون، على أن يتم تلقيح نحو 80 في المئة من السكان)، وتقليص ثم القضاء على حالات الإصابة والوفيات الناجمة عن الجائحة، واحتواء تفشي الفيروس، في أفق عودة تدريجية لحياة عادية.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...