الرئيس الأمريكي”جو بايدن” لن يخرج عما اعتمده الرؤساء السابقون بشأن قضية الصحراء المغربية

الداخلة الرأي :

 

خبير: “جو بايدن” لن يخرج عما اعتمده الرؤساء السابقون بشأن قضية الصحراء المغربية. أكد رئيس مركز الدبلوماسية الموازية، عبد الفتاح بلعمشي، أن موقف الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، من العلاقات الأمريكية المغربية ومن قضية الصحراء المغربية، لن يخرج عن إطار ما تم اعتماده من طرف الرؤساء الأمريكيين منذ عهد الديمقراطي الأسبق، بيل كلينتون، مبرزا أن العلاقات المغربية الأمريكية، هي علاقات تاريخية باعتبار المغرب أول دولة اعترفت بالولايات المتحدة سنة 1777، ريطتهما علاقات دبلوماسية ستتطور على مدى القرون الماضية لتصل إلى مستوى أكثر تطورا من خلال التحالف الاستراتيجي الذي يربط البلدين منذ سنة 2012، واتفاقية التبادل الحر الموقعة سنة 2006.

وأشار بلعمشي، في حديث خص به يومية (رسالة الأمة)، إلى أن المغرب ظل خلال فترة الثنائية القطبية واضحا في ما يتعلق باختياراته الكبرى وعلاقاتها الدولية، وأقام علاقات متينة مع أوروبا والولايات المتحدة في إطار ما سمي آنذاك ب”العالم الحر”، ودخل في علاقات تعاون على جميع المستويات سياسية واقتصادية وعسكرية وثقافية. وشدد على أن علاقات التعاون والشراكة بين البلدين خلال هذه الفترة الطويلة سيكون لها أثر إيجابي على مسار قضية الوحدة الترابية للمغرب.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...