استنفار في العيون بعد تسجيل إصابة ثانية بكورونا و السلطات تسابق الزمن لحصر المخالطين

الداخلة الرأي / متابعة

تعيش مدينة العيون منذ ليلة يوم أمس الأربعاء/الخميس حالة من الاستنفار الكبير بعد تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا عقب التوصل بنتائج التحليلات المخبرية لحالة مشتبه فيها والتي كانت إيجابية حسب ما ذكرته مصادر إعلامية.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الحالة المؤكدة الثانية بفيروس كورونا المستجد بالعيون تعود لأحد المخالطين للحالة المسجلة إصابتها بفيروس كورونا الذي قدم مؤخرا من كلميم والتي جاءت إيجابية، فيما تم استبعاد إصابة 3 مشتبه فيهم، بعدما جاءت نتائجهم سلبية فيما يبقى الإنتظار سيد الموقف بالنسبة للمشتبه الخامس بعدما ظهر

هذا، وتواصل السلطات المحلية والمصالح الطبية اقتفاء أثر المخالطين للحالة المصابة في انتظار إخضاهم للحجر الصحي في انتظار إخضاعهم للتحاليل المخبرية للتأكد من إصابتهم بعدوى فيروس كورونا من عدمه.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...