ديفيد فيشر: المغرب يعد بوابة للتجارة في إفريقيا وأوروبا

الداخلة الرأي: متابعات

أكد السفير السابق للولايات المتحدة الأمريكية، ديفيد فيشر، أن المغرب يعد بوابة للتجارة في إفريقيا وحتى أوروبا، مشيدا بما قام به رئيس الحكومة المغربية، عزيز أخنوش، في المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس”.

وقال ديفيد فيشر، أول سفير أمريكي يقوم بزيارة للصحراء المغربية في يناير 2021، إن “المغرب هو بوابة التجارة في هذا الجزء من العالم”، مضيفا “من خلال موانئه واتفاقيات التجارة الحرة في جميع أنحاء إفريقيا والاتحاد الأوروبي، يمكن للمغرب أن يكون صانع الصفقات وسيظل كذلك”.

وتابع السفير الأمريكي السابق: “كان من الرائع رؤية عزيز أخنوش وهو يلعب دورا قياديا في دافوس”، مُنهيا تغريدته بتشجيع المغرب على الرفع من معاملاته التجارية عبر العالم.

ومكنت القيادة الجريئة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من تبوء المغرب، بخبرة وحكمة، موقع “البوابة الاقتصادية” بإفريقيا، وذلك بفضل اتفاقات التبادل الحر الموقعة مع بلدان في أوروبا والشرق الأوسط والقارة الإفريقية. كما أن المغرب هو البلد الإفريقي الوحيد الذي يربطه اتفاق للتبادل الحر بالولايات المتحدة.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...