سنتان حبسا نافذا لرئيس مجلس جماعي من أجل اختلاس وتبديد المال العام

الداخلة الرأي : متابعات

قضت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بمراكش، بإدانة الرئيس السابق لجماعة ثلاثاء بوكدرة بإقليم أسفي بسنتين حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها عشرون ألف درهم.

وكان الرئيس السابق للمجلس الجماعي المذكور، قد توبع إلى جانب مقاولين من أجل اختلاس وتبديد أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته والتزوير في محرر رسمي واستعماله بالنسبة للرئيس، والمشاركة بالنسبة للمتهمين الآخرين.

وإلى جانب ذلك، توبع الرئيس السابق المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة على اختلالات رصدت في إنجاز صفقات عمومية وإنجاز أعمدة كهربائية وحفر الآبار والتجهيزات المتعلقة بها، وهي المشاريع التي رصدت لها مبالغ مالية مهمة، وعدم تحصيل ديون ناتجة عن كراء محلات تجارية واستغلال الرئيس لشاحنة باسم الجماعة لنقل محاصيله الزراعية، فضلا عن تجاوزات أخرى، حيث قرر قاضي التحقيق، يوسف الزيتوني، سحب جوازات سفر المتهمين المتابعين في القضية.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...