جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة وادي الذهب تدين استقبال الرئيس التونسي لزعيم جبهة البوليساريو الانفصالية

الداخلة الرأي: مراسلة

 

جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهةالداخلةوادي الذهب برئاسة الشاب الصحراوي أحمد الصلاي تعتبر الخطوة العدائية التي أقدم عليها الرئيس التونسي قيس سعيد من خلال استقباله لزعيم جبهة البوليساريو الانفصالية وبالتالي فإن الجمعية تستنكر هذا الفعل باعتباره تصرف مرفوض و غير معمول به واستفزاز صريح تجاه المملكة المغربية في تناقض صارخ مع جودة العلاقات الثنائية بين الشعبين من حسن العلاقات والجوار .
وبالتالي فالجمعية أخدت بعين الاعتبار و القرار على الوقوف التزاما دائما مع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة و تجديد الاعتزاز بما تحقق من إنجازات ومشاريع مهمو غير مسبوقة لصالح القضية الوطنية، و وقوفها المتصدي و المستمر على كل الأفعال التي تمس سيادة المغرب وتهدد مصالحه العليا . إذ تعتبر هذه الخطوة تطورا خطيرا في تناقض صارخ مع جودة العلاقات الثنائية والتاريخية بين البلدين و موقفا معاديا منحازا ضد قواعد حسن الجوار والشراكة.
وأخيرا وليس أخيرا الدعم الدائم لموقف المملكة المغربية في قرار استدعاء سفير المغرب بتونس السيد حسن طارق و مساندتها لكل جهود المملكة التي حققت في ظل القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في الانجازات الدبلوماسية الهائلة و في تصديها لكل المؤامرات التي تستهدف التشويش على جل النجاحات التي حققها بلادنا وبالخصوص على مستوى الاقاليم الجنوبية بالصحراء المغربية .



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...