غرق سفينة ضخمة محملة بالنفط..كارثة بيئية تهدد سواحل دول البحر الابيض المتوسط من بينها المغرب

الداخلة الرأي:متابعات

باتت كارثة بيئية تهدد دول البحر الأبيض المتوسط، من بينها المغرب وأبرزها تونس، بعد غرق سفينة ضخمة تحمل النفط، قبالة السواخل التونسية.
وكشفت مصادر متطابقة أن جهودا مكثفة تجري لمنع الكارثة البيئية الكبرى في البحر الأبيض المتوسط، خشية تسرب النفط في البحر.

يأتي ذلك عقب تعرض سفينة تحمل ألف طن من الوقود للغرق نتيجة لسوء الأحوال الجوية قبالة السواحل التونسية الليلة الماضية، مما ترتب عليه مخاوف من احتمال تسرب كميات هائلة من النفط إلى البحر المتوسط.

وكانت الناقلة التجارية متجهة من غينيا الاستوائية إلى مالطا عندما تعرضت لأزمة بسبب سوء الأحوال الجوية أمس الجمعة.

وأكد مصدر أمني لرويترز أن القوات البحرية أنقذت جميع أفراد الطاقم السبعة الذين كانوا على متن السفينة زيلو.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...