الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية: 168 مشروعا لتربية الأحياء البحرية في طور الإنجاز باستثمار يقدر بـ869 مليون درهم

الداخلة الرأي:

أعلنت الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، اليوم الخميس بالرباط، أن 168 مشروعا لتربية الأحياء البحرية توجد في طور الإنجاز بمختلف جهات المملكة باستثمار يقدر بـ869 مليون درهم.

وأوضحت الوكالة، في بيان بمناسبة انعقاد مجلس إدارتها، أنه تم نشر 259 اتفاقية لإنشاء واستغلال مزارع تربية الأحياء البحرية في الجريدة الرسمية، مضيفة أنه “من بين هذه المشاريع التي تم الترخيص لها، 168 مشروعا في طور الإنجاز بمختلف جهات المملكة، تهدف إلى إنتاج أكثر من 80 ألف طن سنويا وخلق أكثر من 2000 منصب شغل”.

وقد عقدت الوكالة الوطنية لتنمية الأحياء البحرية مجلس إدارتها أمس الأربعاء، برئاسة وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، و تم تخصيص أشغال هذه الدورة لدراسة حصيلة انجازات الوكالة برسم سنة 2021، وعرض خطة عملها وميزانيتها المتوقعة لسنة 2022.

وأشار البيان إلى أنه بالإضافة إلى هذه المشاريع التي يجري انشاؤها حاليا، أطلقت الوكالة في الفترة ما بين 03 مارس إلى 02 يونيو 2021 دعوة لإبداء الإهتمام قصد إنجاز مشاريع جديدة لتربية الأحياء البحرية، في كل من جهة الداخلة وادي الذهب وجهة كلميم-وادي نون وجهة سوس ماسة وجهة طنجة تطوان الحسيمة وجهة الشرق، موضحا أنه تم اختيار أكثر من 100 مشروع لتربية الأحياء البحرية لإنتاج مستهدف يبلغ 100 ألف طن سنويا.

وبخصوص مشاريع تربية الأحياء البحرية التضامنية، ذكر البيان أن الوكالة تقدم المواكبة الإدارية والتقنية لـ116 مشروعا لتربية الأحياء البحرية ذات الصبغة الاجتماعية، لفائدة الشباب وتعاونيات النساء والصيادين التقليديين، من أجل دعمهم في تحقيق مشاريعهم.

وتابع البيان أنه لضمان إدماج هذه الفئة، وضع قطاع الصيد البحري برنامجا هيكليا يهدف إلى تقديم الدعم المالي لهذه المشاريع الاجتماعية بغلاف مالي يقدر بـ129 مليون درهم.

وبالإضافة إلى الدعم التقني والإداري والمالي، – يضيف البيان- تم تنفيذ برنامج تدريب نظري وعملي في مهن تربية الأحياء البحرية، لفائدة الشباب والتعاونيات بالشراكة مع قطاع الصيد البحري والتي أنشأت لها الوكالة ثلاث مزارع تعليمية في كل من الداخلة وأكادير ورأس الماء.

وفي نفس السياق أوضح بيان الوكالة أنه إدراكا لأهمية تعزيز القدرات في مجال تربية الأحياء البحرية، تم إطلاق مشروع لدعم تنمية مهن تربية الأحياء البحرية في المغرب بمبلغ 2,5 مليون دولار بشراكة مع قطاع الصيد البحري – وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، وبدعم من مملكتي النرويج وهولندا، مشيرا إلى أن هذا المشروع سيمكن من إقامة محطة قبالة ساحل سيدي إفني، مخصصة للإرشاد والتكوين في استزراع الأسماك والصدفيات.

وفي ما يتعلق بالتخطيط الساحلي لتربية الأحياء البحرية، أفاد المصدر بأنه تم انجاز خمسة مخططات جهوية لتهيئة مجالات ملائمة لتنمية مشاريع تربية الأحياء البحرية بكل من جهة كلميم واد نون وجهة العيون الساقية الحمراء وجهة الدار البيضاء – سطات وجهة مراكش- آسفي وبحيرة مارشيكا، والتي تتوفر على مؤهلات كبيرة في مجال تربية الأحياء البحرية تفوق 8 ألاف هكتار.

وبخصوص خطة عمل الوكالة لسنة 2022، أشار البيان إلى أنها تتضمن 20 مشروع هیکلي و50 اجراء خاصا بمهن تربية الأحياء البحرية والتي ستعطي دفعة قوية لتطوير هذا القطاع.

وأوضح البيان أن هذه الخطة ترتكز على مجموعة من المحاور تتمثل في وضع نصوص تشريعية وتنظيمية تنظم قطاع تربية الأحياء البحرية، وإنجاز مخططات قصد تحديد إمكانات ومجالات جديدة ملائمة لتنمية مشاريع تربية الأحياء البحرية، وكذلك انشاء أقطاب إنتاجية بمختلف الجهات المتوفرة على هذه الإمكانات، وتسهيل الولوج إلى مدخلات قطاع تربية الأحياء البحرية، وتعزيز نظام الاستشارة والتوجيه ودعم مشاريع تربية الأحياء البحرية، وكذلك إقامة مشاريع إرشادية رائدة.

كما ترتكز خطة عمل الوكالة لسنة 2022 على هيكلة شبكة التوزيع ودعم تسويق منتجات تربية الأحياء البحرية، ودعم رقمنة مختلف المساطر المهنية الخاصة بالوكالة، والعمل على جذب الجهات المانحة لتمويل مشاريع تربية الأحياء البحرية، وتطوير وتقوية القدرات في مجال تربية الأحياء البحرية.

وخلص البيان إلى أنه “في نهاية أشغال هذه الدورة، صادق مجلس الإدارة على خطة عمل الوكالة وميزانيتها للسنة المالية 2022”.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...