التصويت حق وواجب مدني

الداخلة الرأي:

التصويت حق وواجب مدني . عشية الانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية لثامن شتنبر الجاري، تفرض قضية المشاركة الانتخابية نفسها بقوة باعتبارها تحديا رئيسيا للطبقة السياسية بأكملها، المدعوة إلى تعبئة الناخبين من أجل التوجه إلى صناديق الاقتراع من خلال تجديد العروض السياسية. ويعتبر الامتناع عن التصويت أحد المظاهر الأكثر تعبيرا عن وجود هوة في الثقة بين المواطنين والفاعلين السياسيين، والذي يمس فئة الشباب بشكل خاص. إنها فعلا ظاهرة معقدة ومركبة تظهر، حسب محللين سياسيين، الفجوة بين التطلعات المتنامية للناخبين وبين استجابة الفاعلين السياسيين. وفي هذا الصدد، قال أستاذ القانون العام بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إدريس عبادي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، “اليوم، في معظم دول العالم، وفي المغرب على وجه الخصوص، يفسر الامتناع عن التصويت بوجود عجز في أداء الفاعلين السياسيين المنتخبين وفي نشاطهم العمومي المقترن بأزمة القيم”.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...