“منهجية وكيفيات إعداد تقارير الملاحظة المحايدة والمستقلة للانتخابات” محور دورة تدريبية بالعيون

الداخلة الرأي:

شكل موضوع “منهجية وكيفيات إعداد تقارير الملاحظة المحايدة والمستقلة للانتخابات” محور دورة تدريبية نظمها مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية يومي 28 و29 غشت الجاري بالعيون.

وتهدف هذه الدورة التدريبية، المنظمة بدعم من الصندوق الوطني للديمقراطية الأمريكي، وبشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون – الساقية الحمراء، إلى تعزيز معارف المشاركين حول تقنيات ومنهجية الرصد المتعلقة بملاحظة انتخابات 8 شتنبر المقبل.

وأبرز رئيس مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية، السيد مولاي بوبكر حمداني، أن هذه الدورة التدريبية، التي تندرج في إطار مشروع المركز حول “تعزيز دور المجتمع المدني المحلي في ملاحظة الانتخابات”، استفاد منها 46 ملاحظا وملاحظة بالأقاليم الأربع لجهة العيون – الساقية الحمراء (العيون والسمارة وبوجدور وطرفاية)، ممن حصلوا على اعتمادهم من طرف اللجنة الخاصة لاعتماد ملاحظي الانتخابات.

وأضاف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المبادرة تأتي أيضا في إطار تفعيل الدستور الذي ينص في فصله الحادي عشر على الملاحظة المستقلة والمحايدة للانتخابات، وكذا القانون رقم 30.11 المحدد لشروط وكيفيات الملاحظة المستقلة والمحايدة للانتخابات.

وسجل أن هذه الدورة تأتي بعد دورتين سابقتين في إطار نفس المشروع، ركزتا على موضوع “المعايير الدولية لملاحظة الانتخابات والقوانين الوطنية المؤطرة لها ولعملية الملاحظة الانتخابية”.

يذكر أن هذه الدورات التدريبية ركزت على موضوعات تهم، على الخصوص، المساواة (الدوائر الانتخابية وتقسيماتها)، والنزاهة (الإدارة الانتخابية والتنظيم)، والحق في التصويت (العمومية والعالمية، والترشيحات والاحزاب السياسية)، والحملة الانتخابية (التمويل والدعاية، وعملية الاقتراع)، والنتائج (الفرز، والإعلان عنها، والشكاوى والطعون..)، بالإضافة إلى كيفية جمع المعلومات عن العملية الانتخابية وكيفية صياغة وإعداد تقارير تقييم شاملة.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...