ولاية جهة الداخلة وادي الذهب تتخذ الاجراءات اللازمة لتشديد التدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا

الداخلة الرأي:

 

ترأس اليوم الخميس، والي جهة الداخلة وادي الذهب، لمين بنعمر، اشغال إجتماع لجنة اليقظة الوبائية.

وتناول هذا الإجتماع مستجدات الوضعية الوبائية على مستوى الداخلة، حيث شدد والي الجهة لمين بنعمر على وجوب تظافر كل الجهود وتسخير كل الوسائل في سبيل مجابهة تفشي وباء كورونا، وتحجيم إنتشاره.

وأعطى والي الجهة، تعليماته للجنة اليقظة من اجل عودة السدود المتعلقة بالفحوص الطبية الكاشفة لفيروس كورونا في مداخل مدينة الداخلة، وكذا البوبة الحدودية الكركرات، كما تشمل الإجراءات حظر التنقل الليلي على الصعيد الجهة من الساعة الحادية عشر ليلا إلى الساعة الرابعة والنصف صباحا، ويستثنى من هذا الحظر الأشخاص العاملون بالقطاعات والأنشطة الحيوية والأساسية والأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة.

كما تهم الاجراءات تقييد التنقل بين جهة الداخلة وباقي عمالات واقاليم المملكة، بضرورة الإدلاء بجواز التلقيح، أو برخصة إدارية للتنقل مسلمة من السلطات الترابية المختصة، ومنع إقامة جميع الحفلات والأعراس، ومنع إقامة مراسيم التأبين، مع عدم تجاوز 10 أشخاص كحد أقص ى في مراسيم الدفن.

وتهم الإجراءات أيضا التقيد ب 50 في المائة كحد أقصى من الطاقة الاستيعابية للمقاهي والمطاعم، وعدم تجاوز 50 في المائة من الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي، وعدم تجاوز المسابح العمومية ل 50 في المائة من إمكانياتها الاستيعابية.

كما تشمل عدم تجاوز التجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة لأكثر من 50 شخصا، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.

وبعد أن جدد لمين بنعمر التأكيد على أن خطر تفشي الوباء مازال قائما ومستمرا، خاصة مع توالي ظهور سلالات جديدة بالمملكة، شدد على أن الظرفية الراهنة تبقى في حاجة إلى التقيد الصارم بكل توجيهات السلطات العمومية وبجميع التدابير الاحترازية المعتمدة من طرف السلطات الصحية، من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة وإلزامية وضع الكمامات الواقية، حفاظا على المكتسبات الهامة التي حققتها بلادنا في مواجهتها لهذه الجائحة



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...