الداخلة.. اختتام برنامج “رواد الغد بالمغرب” لتقوية قدرات الشباب في مجال الريادة

الداخلة الرأي:

اختتمت، اليوم الأحد بالداخلة، الدورة الثالثة من برنامج “رواد الغد بالمغرب”، الذي يهدف إلى تقوية قدرات شباب جهة الداخلة – وادي الذهب في مجالات الريادة والتواصل والابتكار. واستفاد من هذا البرنامج، الذي أطلقته جمعية أنوال بشراكة مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب، حوالي 20 من الرواد الشباب بالجهة ممن استفادوا من ورشات مكثفة حضورية وعن بعد، مع تكوينات قدمها خبراء في ريادة الأعمال والقيادة، بالإضافة إلى تأطير متخصص مقدم من حوالي عشرين خبيرا مغربيا وأجنبيا.

ويهدف برنامج “رواد الغد بالمغرب”، الذي تم تنفيذه على مدى 5 أشهر وفق نمط هجين، إلى تقوية قدرات هؤلاء الشباب في بيئة لريادة الأعمال، حيث تتم دعوتهم لتحديد مشاكل مجتمعاتهم وإيجاد حلول مناسبة لها.

واختتم هذا البرنامج بـ “عروض” مكنت الشباب، الموزع على أربع مجموعات، من عرض مشاريعهم أمام لجنة للتحكيم. وفي نهاية العروض التقديمية، تم انتقاء أكثر المشاريع ابتكارا للاستفادة من مواكبة يقدمها خبراء في هذا المجال.

وتهم هذه المشاريع التمكين الاقتصادي للشباب من خلال الفن والثقافة، وتوجيه ومواكبة الشباب حاملي المشاريع في الجهة، وتطوير مهارات تلاميذ الإعداديات في مجال الخطابة، وكذا الوقاية من تعاطي المخدرات.

وأكدت رئيسة جمعية أنوال، صفاء أوشن، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تم انتقاء 20 مرشحا، مع المساواة بين الجنسين، مشيرة إلى أنهم تمكنوا من التميز وإثبات الطابع الفريد والمبتكر لمشروعهم.

كما سلطت السيدة أوشن الضوء على أهمية هذه المبادرة التي تهدف إلى تطوير مهارات الرواد الشباب وتعزيز قدراتهم المهنية، حتى يتمكنوا لاحقا من العمل في مشاريع ذات تأثير اجتماعي قوي، بهدف معالجة الإشكاليات الاجتماعية عبر مقاربة مبتكرة وخلاقة.

وأبرزت، في هذا السياق، عملية مواكبة هؤلاء الرواد الشباب إلى غاية تحقيق مشاريعهم على أرض الواقع، مذكرة بأنه تم اختيارهم على أساس انخراطهم في النسيج الجمعوي المحلي ووفقا لمؤهلاتهم القيادية.

يشار إلى أن النسختين الأخيرتين من برنامج “رواد الغد بالمغرب” أقيمتا في جهتي فاس – مكناس وطنجة-تطوان-الحسيمة، واستهدفتا الشباب المنخرطين في العمل الجمعوي بهدف تطوير قدراتهم القيادية.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...