مواكبة المستثمرين المغاربة بالخارج في صلب مناقشات الدورة الأولى لأيام الاستثمار بالداخلة

الداخلة الرأي

شكلت “سبل مواكبة المستثمرين المغاربة المقيمين بالخارج” محور مناقشات الدورة الأولى لأيام الاستثمار “Invest Days”، التي نظمت، اليوم الجمعة بالداخلة، بمبادرة من الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج.

وتأتي هذه التظاهرة، المنظمة بشراكة مع ولاية جهة الداخلة – وادي الذهب ومجلس الجهة والمركز الجهوي للاستثمار، تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية الداعية إلى تثمين مساهمة مغاربة العالم في مختلف الأوراش التنموية.

ويندرج هذا الحدث في إطار تقوية مساهمة المغاربة المقيمين بالخارج في ورش تنزيل النموذج التنموي الجديد، وأجرأة البرنامج الوطني لتعبئة الكفاءات.

ويهدف هذا الملتقى كذلك إلى التعريف بالمؤهلات التي تزخر بها جهة الداخلة – وادي الذهب، وإطلاع حاملي المشاريع من مغاربة العالم على مختلف فرص الاستثمار في العديد من القطاعات بالجهة.

كما يروم رفع نسبة الاستثمار من طرف مغاربة العالم بالأقاليم الجنوبية وبالمغرب عموما، عبر آليات مؤسساتية للمواكبة، وكذا جعل المستثمرين المغاربة بالخارج فاعلين أساسيين في التموقع الاقتصادي الجديد للبلاد، من أجل تكريس دورهم الاقتصادي في الإنعاش الاقتصادي بالمملكة، وتقوية مساهمتهم في الدبلوماسية الاقتصادية بالخارج.

وأبرز والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب، لمين بنعمر، في كلمة ألقاها نيابة عنه الكاتب العام للولاية، دعم المغاربة المقيمين بالخارج في كافة المجالات ومساهمتهم في دينامية المغرب على الصعيدين الإقليمي والدولي، والاستفادة من خبراتهم في تطوير المملكة.

وفي هذا الصدد، دعا السيد بنعمر جميع المتدخلين إلى تشجيع انخراط المغاربة المقيمين بالخارج في مختلف المشاريع الاستثمارية بالمملكة، خاصة في جهة الداخلة – وادي الذهب، باعتبارها منصة استثمارية بامتياز، بفضل ثرواتها ومؤهلاتها وقربها من أسواق إفريقيا جنوب الصحراء، وموقعها كملتقى طرق بين أمريكا وأوروبا وإفريقيا.

من جهته، أكد رئيس المجلس الجهوي، الخطاط ينجا، على الأهمية التي يكتسيها هذا اللقاء من حيث تعزيز تنافسية المجال الترابي، وتسليط الضوء على مزايا العرض الجهوي بالنسبة للمغاربة المقيمين بالخارج.

ودعا السيد ينجا، بهذه المناسبة، الفاعلين المحليين والجهويين والوطنيين داخل المملكة وخارجها للاستفادة من الفرص الاستثمارية الممتازة التي توفرها الجهة، والتي ستجعل منها حلقة وصل حقيقية بين المغرب وأوروبا وإفريقيا.

كما سلط الضوء على مشاريع تجهيز وتهيئة مناطق جديدة للتوزيع واللوجستيك، مشيرا في هذا الصدد إلى المنطقة اللوجستية الصناعية الممتدة على 1000 هكتار، بالقرب من الميناء الأطلسي الجديد، والمنطقة السياحية الممتدة على 50 هكتار في جماعة العركوب، ومنطقتين لوجستيكيتين في كل من بئر كندوز والكركرات على مساحة 30 هكتار لكل واحدة منهما، والمنطقة الصناعية بالمهيريز، وكذا إعادة تأهيل المنطقة الصناعية السلام، بالإضافة إلى إنشاء محطة لتلفيف الفواكه والخضر.

وشدد السيد الفتوح على أن “النموذج التنموي الجديد يفرض علينا تسريع هذه الاتصالات ومضاعفة مختلف السبل التي تشجع على إدماج المغاربة المقيمين بالخارج في الاقتصاد الوطني”.

وفي هذا السياق، دعا السيد الفتوح إلى إرساء مسح قطاعي للموارد المغربية في الخارج وتطوير قواعد بيانات للموارد البشرية المؤهلة، مع إبراز مشاركتها في البحث العلمي بالمغرب، بشكل حضوري أو عن بعد.

وتابع أن مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج تواكب سياسة الحكومة في هذا المجال، من حيث انها اتخذت إجراءات في ما يتعلق بالاستثمار والتشغيل، مشيرا إلى أنه تم إنشاء مركز استقبال لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، بهدف مواكبتهم وتوجيههم من أجل دعم الاقتصاد الوطني.

أما مدير المركز الجهوي للاستثمار بالداخلة – وادي الذهب، منير هواري، فقد أكد أن الداخلة أضحت منطقة للاستثمار بامتياز بفضل مؤهلاتها الضريبية والجغرافية المتعددة، مبرزا مجموعة كبيرة من المزايا الاقتصادية التي توفرها الجهة في قطاعات الصيد البحري وتثمين المنتوجات البحرية وتربية الأحياء المائية والطاقات المتجددة والسياحة والفلاحة.

وفي معرض حديثه عن المشاريع الهيكلية التي هي قيد الإنجاز في الجهة، سلط السيد هواري الضوء على رقمنة ملفات الاستثمار والدور الذي يضطلع به المركز الجهوي للاستثمار في مجال مواكبة المستثمرين.

وتميز اللقاء، الذي انعقد بشكل حضوري وافتراضي تماشيا مع الإجراءات الاحترازية التي فرضتها جائحة (كوفيد-19)، القناصل العامون لكل من غامبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وغينيا الاستوائية وغينيا بيساو.

كما عرفت هذه التظاهرة مشاركة عدة فاعلين من المنظومة المقاولاتية المغربية، فضلا عن ممثلين عن شبكات الكفاءات والمستثمرين المغاربة المقيمين بالخارج.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...