الداخلة.. الإعلان عن الفائزين في مسابقة “ربيع القصة القصيرة” برسم 2021

الداخلة الرأي :

 

أعلنت المديرية الجهوية لقطاع الثقافة بالداخلة – وادي الذهب، عن الفائزين في المسابقة الوطنية “ربيع القصة القصيرة” برسم سنة 2021، التي تندرج في إطار الجهود الرامية إلى دعم الإبداع الثقافي والأدبي بالمملكة عموما والجهة على وجه الخصوص.

وأوضحت المديرية، في بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أن هذه المسابقة تهدف إلى تعزيز الشأن الثقافي بالجهة مع الانفتاح على باقي مناطق المملكة، من خلال تشكيل الوعي الأدبي وترسيخ الحس الجمالي الكامن في الأجناس الأدبية الفنية بمختلف اتجاهاتها.

وأشار البلاغ إلى أن دورة هذه السنة من مسابقة القصة القصيرة “ملتقى ربيع القصة”، التي أخذت طابعا وطنيا في نسختها الحالية، تميزت بمشاركة واسعة في الفئتين العمريتين المعنيتين ومن جهات أخرى من داخل المملكة وخارجها.

وأضاف أن مداولات لجنة التحكيم أسفرت، في فئة الفتيان، عن فوز ياسين الصبار بالجائزة الأولى عن قصة بعنوان “حلم يتحقق”، وعادت الجائزة الثانية لخديجة آيت بولمان عن قصة “الكتاب الملعون”، فيما عادت الجائزة الثالثة مناصفة بين قصة “الطفولة الضائعة” لأميمة الهلالي، وقصة “تائهون في زمن العولمة” ليسرى حبيبي.

وفي فئة الكبار، أحرز فيصل ميثاق على الجائزة الأولى عن قصة بعنوان “برجوازية حب”، وفاز بالجائزة الثانية عبد اللطيف السكوات عن قصة “طريق مختصر “، فيما عادت الجائزة الثالثة مناصفة بين قصة “الرقص مع الذاكرة ” لعبد العزيز سومان، وقصة “عشق في المقبرة” لمحمد سالم أولحسن.

وتشكلت لجنة التحكيم من السادة عبد الواحد كفيح (روائي وقاص من الفقيه بن صالح)، وأنس محمد سعید (قاص من مدينة طنجة)، ولطيفة باقة (كاتبة و ناقدة سينمائية من أكادير)، وخالد الخراز (ناقد من آيت ملول، عن مجموعة الرواية المسافرة)، ويونس أوعلي (ناقد من ميدلت، عن شبكة القراءة بالمغرب)، وأحمد العهدي (شاعر وإعلامي من الداخلة). وأشار البلاغ إلى أنه سيتم لاحقا، الإعلان عن موعد حفل تتويج الفائزات والفائزين، والذي سيرتبط تنظيمه حضوريا أو افتراضيا بالوضعية الوبائية، مراعاة للظروف الصحية الراهنة، مضيفا أنه سيتم حينها تقديم الإصدار الأول للملتقى الموسوم بـ “بوح الوادي”، الذي يتضمن القصص الفائزة في الدورتين السابقتين.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...