مقاولون ذاتيون ومستثمرون مغاربة وأجانب يستكشفون فرص الاستثمار في الداخلة

الداخلة الرأي:

قام نحو ثلاثين مقاولا ذاتيا ومستثمرا مغربيا وأجنبيا، خلال الفترة الممتدة من 28 إلى 30 مايو، بزيارة استطلاعية إلى الداخلة، بهدف استكشاف المعالم السياحية والاجتماعية والاقتصادية الاستثنائية التي توفرها هذه الجهة.

وهكذا، اجتمع الفاعلون الاقتصاديون ورؤساء المقاولات، طيلة ثلاثة أيام في جوهرة الجنوب، بمناسبة انعقاد النسخة الثانية من “نهايات الأسابيع لاستكشاف” فرص الاستثمار، من أجل الاطلاع على عروض الأعمال في الجهة.

وناقشوا، بهذه المناسبة، فرص الاستثمار والأعمال في مختلف القطاعات الإنتاجية بالجهة، مثل السياحة والصناعة الفلاحية وتثمين المنتوجات البحرية وتربية الأحياء المائية والخدمات والمحلات التجارية والطاقات المتجددة.

وحسب منظمي هذا الحدث، تشكل جهة الداخلة – وادي الذهب، بما توفره من فرص استثمارية متعددة وبنية تحتية حديثة تزخر بها، منصة مناسبة للمقاولات الراغبة في تطوير ذاتها وولوج أسواق جديدة.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أشار مدير المركز الجهوي للاستثمار بالداخلة – وادي الذهب، منير هواري، إلى أن الهدف من هذه الزيارة هو إطلاع رجال الأعمال المغاربة والأجانب على المؤهلات الاقتصادية للجهة، مشيرا إلى أن هناك تحليلا قطاعيا ومؤشرات محينة حول العديد من القطاعات التي تم تقديمها بهذه المناسبة.

وقال السيد هواري إن جوهرة الجنوب تشهد شغفا من جانب المستثمرين المغاربة والأجانب بالنظر إلى المشاريع الهيكلية التي تعرفها الجهة، مستشهدا في هذا الصدد بميناء الداخلة الأطلسي ومناطق التوزيع والتجارة في بئر كندوز والكركارات ومشروع تحلية مياه البحر لسقي 5000 هكتار من الأراضي الفلاحية، بالإضافة إلى رحبة ريحية بطاقة 900 ميغاوات لتشغيل الخوادم المخصصة لتقنيات سلسلة الكتل.

من جهة أخرى، أطلع السيد هواري المستثمرين المحتملين على آجال معالجة المشاريع الاستثمارية ومساطر الفحص والتحقق من الملفات الاستثمارية، بالإضافة إلى دور المركز الجهوي للاستثمار في مجال مواكبة الاستثمار.

من جانبه، قال رئيس جمعية “نورد سود – أكسيون”، عمر العلوي البلغيثي، إن هذه الزيارة تشكل مناسبة للتشبيك وإرساء شراكات وتحديد أسواق جديدة.

وأوضح السيد البلغيثي أنه، من خلال هذه الزيارة الاستطلاعية، “نرغب في التعريف بالإمكانيات والمؤهلات التي تزخر بها الجهة والسعي إلى جذب المزيد من الاستثمار في السياحة الفلاحية والطاقات المتجددة”.

وأضاف أن المستثمرين عقدوا، على مدار ثلاثة أيام، لقاءات وورشات عمل للتواصل مع رؤساء المصالح الخارجية، تحت إشراف أطر من المركز الجهوي للاستثمار للاطلاع على فرص الاستثمار في العديد من القطاعات المنتجة.

من جهتهم، أعرب المستثمرون المغاربة والأجانب عن اهتمامهم الكبير بهذه الجهة ورغبتهم في المساهمة في الدينامية الاقتصادية المحلية، من خلال انتهاز الفرص الاستثمارية المختلفة، مشيدين باستعداد المركز الجهوي للاستثمار تقديم المساعدة والدعم والمواكبة لإنجاز مشاريعهم الاستثمارية. وتميزت هذه النسخة من “نهاية الأسبوع لاستكشاف” فرص الأعمال في الداخلة بزيارات لمقاولات ومواقع للاطلاع بشكل مباشر على المشاريع الرائدة في الجهة.

وتعد “نهايات الأسابيع للاستكشاف بالداخلة”، التي ينظمها المركز الجهوي للاستثمار، تحت إشراف المجلس الجهوي للداخلة – وادي الذهب، حدثا مخصصا لاستكشاف فرص الاستثمار، بهدف إعطاء دفعة جديدة لدينامية التنمية التي تعرفها الجهة.

وتطمح هذه التظاهرة، المنظمة بشراكة مع جمعية “نورد سود – أكسيون” وبدعم من وكالة الجنوب، إلى المساهمة في الجهود الرامية إلى جعل الداخلة مركزا اقتصاديا إقليميا وصلة وصل بين المغرب وعمقه الإفريقي.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...