حالة الطوارئ الصحية قد تستمر بالمغرب حتى منتصف السنة المقبلة و ربما أكثر!!

الداخلة الرأي: متابعة

كشف الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، أن حالة الطوارئ الصحية ستستمر طويلا، ولكن الحكومة تضع إجراءات التقييد، حسب استقرار الوضعية الصحية وبالتالي فجميع التقييدات يمكن أن تزول، ولكن حالة الطوارئ الصحية ستظل مستمرة لعدة أشهر إلى حدود منتصف السنة المقبلة وربما أكثر حتى لا نتفاجأ بشيء جديد. دون أن يعني ذلك أن هذه الإجراءات التقييدية: تقييد التحركات ومنع التجول وإغلاق المحلات ستبقى بالضرورة متلازمة مع إجراءات الطوارئ الصحية.

وأضاف حمضي في حوار مع منبر “الأيام” أنه إذا توصلنا باللقاحات وتحكمنا في الوباء، ولم تنتشر السلالات الجديدة في المغرب ولم تصبح هي السائدة، وفي نفس الوقت لقحنا أكبر عدد ممكن من المواطنين، بالخصوص من يعانون من الأمراض المزمنة والمواطنين من 40 سنة فما فوق، سيمكننا آنذاك أن نحمي المغرب.

ويمكن أن نأمل في فتح بلادنا واقتصادنا في فصل الصيف إن شاء الله، طبعا مع الحفاظ على الإجراءات الاحترازية والاحتياطات، فلا يجب أن نكرر سلوكات الصيف الماضي، كالازدحام في الشواطئ والمقاهي والحفلات، فهذه الأشياء تدفع إلى الإغلاق التام وتشديد الإجراءات.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...