رئيس المجلس العلمي المحلي لوادي الذهب.. التقنيات الحديثة للتواصل دعامة أساسية للتأطير الديني في رمضان

الداخلة الرأي :

قال رئيس المجلس العلمي المحلي لوادي الذهب، السيد محمد سالم الجيلاني، إن التقنيات الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي تشكل دعامة أساسية لدعم وتعزيز مجال التأطير الديني في رمضان، لاسيما في ظل الظرفية الراهنة المرتبطة بتفشي جائحة كورونا.

وأوضح السيد الجيلاني، في حديث خص به وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه لمواجهة الإكراهات المرتبطة بتفشي جائحة كورونا، لجأ المجلس العلمي إلى التقنيات الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي كركيزة أساسية لتعزيز دوره في الإرشاد والوعظ الديني بالإقليم، ومواكبة التأطير الروحي للمواطنين طيلة شهر رمضان المبارك.

وأضاف أن المجلس العلمي لوادي الذهب يعمل، في سياق اهتمامه المتواصل بالتفاعل القوي مع الساكنة المحلية وعموم المواطنين، على الإجابة عن تساؤلاتهم عبر الموقع الإلكتروني للمجلس أو الهاتف أو حضور المستفتين إلى مقر المجلس، مع حرصه على وضع أعضائه وبقية الوعاظ وخلية المرأة رهن إشارة المواطنين في أي توجيه أو تأطير.

وتابع أن المجلس سيواصل، في هذا الإطار، الاضطلاع بدوره في التوعية الدائمة للمواطنين وحثهم على التشبث بواجبهم الديني والوطني والأخلاقي، من خلال مناهج ودروس دينية ووعظية توجه إليهم عبر وسائل الاتصال عن بعد، بهدف تعزيز ارتباطهم وإدراكهم لمقاصد الشريعة الإسلامية السمحة.

وأشار السيد الجيلاني إلى أنه، وفقا لتوجيهات الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى، فقد سطر المجلس العلمي المحلي لوادي الذهب برنامجا خاصا بشهر رمضان المعظم ينسجم مع الظرفية الاستثنائية الحالية التي فرضتها الإجراءات المتخذة على الصعيد الوطني للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأكد أن المجلس يتطلع إلى استثمار كل الإمكانيات التي يتيحها التواصل الرقمي عن بعد في سبيل دعم وتعزيز محتوى ديني – إرشادي عبر الإنترنت موجه لفائدة المواطنين بإقليم وادي الذهب، من أجل دعوتهم إلى التقيد بالتدابير الصحية الحاجزية خلال هذا الشهر المبارك، مع الرد على تساؤلاتهم والاستجابة لاحتياجاتهم في المجال الديني.

من جهة أخرى، حث السيد الجيلاني عموم المواطنين على التقيد الصارم بالتعليمات الصادرة عن السلطات العمومية المختصة، واتباع كل ما يصدر من توجيهات رسمية بشأن التجمعات الاقتصادية والاجتماعية والدينية، والحفاظ على التباعد الجسدي، صونا لأنفسهم وذويهم من التداعيات المرتبطة بانتشار هذه الجائحة.

وبهذه المناسبة، دعا رئيس المجلس العلمي المحلي لوادي الذهب المواطنين، خاصة الشباب منهم، إلى ضرورة التدبير الأمثل للوقت خلال شهر رمضان المبارك، من خلال قراءة القرآن الكريم والأذكار وتعلم العلوم الشرعية وقراءة الكتب وغيرها مما يفيد الإنسان في دينه ودنياه.

وبخصوص برنامج المجلس لشهر رمضان، أشار السيد الجيلاني إلى أن البرنامج يتضمن تنظيم وتأطير مجموعة من الدروس والمحاضرات والندوات التي تلقى في شهر رمضان على القناة التابعة للمجلس وصفحته على موقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”.

كما يشمل برنامج عمل المجلس العلمي المحلي لوادي الذهب تنظيم أنشطة خلية المرأة التابعة للمجلس، والتي تبرز فضل الصيام ومقاصده وتحث على التحلي بالأخلاق وضبط الإنفاق خلال هذا الشهر الفضيل.

وأضاف أن البرنامج يتضمن كذلك عددا من المسابقات الخاصة بحفظ وتجويد القرآن الكريم، ومسابقة ثقافية خاصة بالمؤسسات التعليمية، ومسابقة في حفظ الحديث النبوي الشريف، بالإضافة إلى برنامج خاص بالعمل الاجتماعي طيلة الشهر الفضيل.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...