العاملون في الصفوف الأمامية يتأهبون لتلقي الجرعة الثانية وبلوغ المناعة الجماعية خلال يونيو.

الداخلة الرأي :

يستعد العاملون في الصفوف الأولى والأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 75 سنة، لتلقي الجرعة الثانية انطلاقا من الأسبوع الجاري، عقب توصل المملكة المغربية خلال الأسبوع الماضي، بشحنة ثالثة تصل إلى 4 ملايين جرعة من لقاح “أسترا زینیکا” البريطاني، مما سيساهم في الرفع من وتيرة عملية التطعيم الوطنية ضد فيروس كورونا من أجل تحقيق المناعة الجماعية.

وفي هذا الصدد، أوضح البروفيسور عمر المنزهي، المدير السابق لمديرية الأوبئة بوزارة الصحة، أن بلوغ المناعة الجماعية يتطلب انخراط الجميع في عملية التلقيح الوطنية، مشيرا إلى أن توصل المغرب بمزيد من شحنات اللقاحات المتوفرة حاليا من شأنه المساهمة في إنجاح مخطط الإستراتيجية الوطنية للتلقيح التي همت في مرحلتها الأولى العاملين في الصفوف الأولى، وكذا الأشخاص المسنين البالغين من العمر 75 سنة وما ما فوق. وتابع أن توسيع قاعدة المستفيدين من عملية التطعيم لتشمل البالغين من العمر 65 سنة وما فوق، سيرفع من عدد الملقحين في أفق الوصول إلى نسبة 80 من ساكنة المملكة المرتقب تلقيحها لتحقيق المناعة الجماعية في غضون الأشهر المقبلة، أي خلال شهر يونيو القادم.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...