الخطاط ينجا برامج مجلس جهة الداخلة ماضية نحو تحويل الجهة إلى قطب إقتصادي ومركز حيوي للتبادل التجاري والاجتماعي مع كافة بلدان القارة

الداخلة الرأي : سعيد لعبيدي

قال رئيس مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، الخطاط ينجا، خلال لقاء إعداد خطة إقلاع قطاع إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة صباح اليوم بمقر ولاية الجهة إن تنزيل توجهات النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية وبرنامج التنمية المندمج للجهة المتمخض عنه وكذا البرامج والمشاريع المدرجة في إطار برنامج التنمية الجهوية، ساهمت في تكثيف وتسريع الدينامية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها هذه المنطقة التي تطمح إلى أن تصبح قطبا اقتصاديا ومركزا حيويا للتبادل التجاري والاجتماعي مع دول إفريقيا جنوب الصحراء وباقي بلدان القارة.

كما أكد الخطاط ينجا ، أن مجلس جهة الداخلة وادي الذهب سطر برامج تنموية كانت تستحضر في صلب إهتمامها الشق الإجتماعي الذي يلامس تطلعات الساكنة ،من بينها على سبيل المثال يردف الخطاط بناء أكثر من 1600 وحدة سكنية ذات طابع إجتماعي بإقليم وادي الذهب و معبر الگركرات ومركز بئر كندوز وجماعة بئر أنزران ،تهيئة مرافق وحدائق وفضاءات للترفيه والتسلية والسياحة بالداخلة على غرار كورنيش حي القسم وفم لبوير والمنتزه المتعدد الإختصاصات والمنتزه البحري، المساهمة في تهيئة بعض التجزئات السكنية بالداخلة تهيئة وإعادة هيكلة المنطقة الصناعية بحي السلام وتهيئة المنطقة الصناعية بقرية الصيد أمهيريز وتهيئة المنطقتين اللوجبستيكيتين بمركز الگرگرات وقرية الصيد امهيريز تمويل تطهير السائل بمركز بئر كندوز المساهمة في تقوية وتوسيع الطريق الوطنية رقم واحد وتعزيز الشبكة الطرقية المعبدة بالجهة من خلال إنجاز أكثر من 187 كلم من الطرق الاقليمية للربط بين الجماعات الترابية بالجهة واقاليم الجهة وفك العزلة عنها المساهمة في ربط الداخلة بالشبكة الوطنية للكهرباء .

وأضاف أن هذه البرامج والمشاريع من شأنها الإسهام في تقوية القدرة التنافسية للجهة والرفع من جاذبيتها وتعزيز قدرتها على مواجهة كافة التحديات والرهانات والاستجابة لتطلعات الساكنة عبر تحسين مؤشرات التنمية ومسايرة الآفاق الاقتصادية الواعدة الناتجة عن التطورات المتلاحقة والمتسارعة التي تعرفها القضية الوطنية الأولى للمملكة.
قال رئيس مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، الخطاط ينجا، إن تنزيل توجهات النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية وبرنامج التنمية المندمج للجهة المتمخض عنه وكذا البرامج والمشاريع المدرجة في إطار برنامج التنمية الجهوية، ساهمت في تكثيف وتسريع الدينامية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها هذه المنطقة التي تطمح إلى أن تصبح قطبا اقتصاديا ومركزا حيويا للتبادل التجاري والاجتماعي مع دول إفريقيا جنوب الصحراء وباقي بلدان القارة.

كما أكد الخطاط ينجا ، أن مجلس جهة الداخلة وادي الذهب سطر برامج تنموية كانت تستحضر في صلب إهتمامها الشق الإجتماعي الذي يلامس تطلعات الساكنة ،من بينها على سبيل المثال يردف الخطاط بناء أكثر من 1600 وحدة سكنية ذات طابع إجتماعي بإقليم وادي الذهب و معبر الگركرات ومركز بئر كندوز وجماعة بئر أنزران ،تهيئة مرافق وحدائق وفضاءات للترفيه والتسلية والسياحة بالداخلة على غرار كورنيش حي القسم وفم لبوير والمنتزه المتعدد الإختصاصات والمنتزه البحري، المساهمة في تهيئة بعض التجزئات السكنية بالداخلة تهيئة وإعادة هيكلة المنطقة الصناعية بحي السلام وتهيئة المنطقة الصناعية بقرية الصيد أمهيريز وتهيئة المنطقتين اللوجبستيكيتين بمركز الگرگرات وقرية الصيد امهيريز تمويل تطهير السائل بمركز بئر كندوز المساهمة في تقوية وتوسيع الطريق الوطنية رقم واحد وتعزيز الشبكة الطرقية المعبدة بالجهة من خلال إنجاز أكثر من 187 كلم من الطرق الاقليمية للربط بين الجماعات الترابية بالجهة واقاليم الجهة وفك العزلة عنها المساهمة في ربط الداخلة بالشبكة الوطنية للكهرباء .

وأضاف أن هذه البرامج والمشاريع من شأنها الإسهام في تقوية القدرة التنافسية للجهة والرفع من جاذبيتها وتعزيز قدرتها على مواجهة كافة التحديات والرهانات والاستجابة لتطلعات الساكنة عبر تحسين مؤشرات التنمية ومسايرة الآفاق الاقتصادية الواعدة الناتجة عن التطورات المتلاحقة والمتسارعة التي تعرفها القضية الوطنية الأولى للمملكة.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...