وزير الصحة: الدولة على أتم الاستعداد والجاهزية لتوزيع اللقاح على التراب الوطني فور وصوله والشروع في إجراءات التلقيح.

الداخلة الرأي

 

أفاد خالد آيت الطالب، وزير الصحة، بأن الترخيص من أجل الاستعمال الاستعجالي هو ممنوح ضمنيا للقاح الصيني بالنظر إلى مشاركة المغرب في التجارب السريرية، في انتظار منحه الترخيص بالتسويق التجاري، بعد التوصل بنتائج المرحلة الثالثة للقاح. وذكر وزير الصحة، في حديث خص به جريدة (الصحراء المغربية) أن المغرب عقد اتفاقيات للحصول على لقاحات معترف بها من قبل منظمة الصحة العالمية، 40 مليونا ونصف المليون من لقاح “سينوفارم”، و25 مليونا ونصف مليون جرعة من لقاح “أسترازينيكا”، بما یكفي لـ 33 مليون نسمة فوق التراب الوطني.

وأكد آيت الطالب أن الدولة هي من ستتولى التدبير اللوجيستيكي وتوزيع اللقاح على المستوى الترابي والوطني، بطريقة عادلة، وأن المغرب على أتم الاستعداد والجاهزية، في حالة وصول اللقاح لتوزيعه والشروع في إجراءات التلقيح، مناشدا المواطنين بالانخراط في حملة التلقيح وتفادي تفويت فرصة أخذ جرعته الثانية في موعدها لإنجاح استراتيجية حملة التلقيح وإنجاح المناعة الجماعية.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...