المغرب يسجل في غشت أسوأ حصيلة في الحرب مع كورونا

الداخلة الرأي / متابعة

 

صنفت وزارة الصحة شهر غشت الجاري أسوأ شهر على الإطلاق، من حيث تفاقم الوضعية الوبائية، إذ رصدت السلطات الصحية خلاله أكثر من نصف عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد منذ ظهور الوباء في الثاني من شهر مارس الماضي. وكشف معاذ المرابط، منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، في عرضه المفصل حول الحصيلة الأسبوعية للأوضاع الصحية، أنه منذ اليوم الأول من شهر غشت الجاري وإلى غاية 23 منه،

أزهق الفيروس التاجي أرواح 535 مواطنا ببلدنا، وهي أكبر حصيلة جرى تسجيلها في المملكة منذ بداية الوباء، إذ تمثل نسبيا 60 في المئة من مجموع الوفيات منذ مارس الماضي.

وأوردت وزارة الصحة، أيضا على لسان المرابط، أن عدد الإصابات التي بلغت 52349 حالة إلى حدود 23 من الشهر الجاري، تمثل 54 في المئة من إجمالي الإصابات المسجلة منذ 2 مارس المنصرم، بمعنى أن معدل الإصابة يصل إلى 77 مصابا لكل مئة ألف نسمة خلال الشهر ذاته.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...