وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تقرر استئناف قراءة الحزب الراتب بالمساجد المفتوحة عقب صلاتي الصبح والمغرب

الداخلة الرأي /

 

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عن قرارها السماح بقراءة الحزب الراتب بالمساجد التي سبق لها أن سمحت بفتحها خلال المرحلة الثانية من عملية تخفيف إجراءات الحجر الصحي.

وبحسب ما أوردته ذات الوزارة في مذكرتها التي عممتها على المندوبين الجهويين للشؤون الإسلامية، فإنه قد تقرر استئناف قراءة الحزب الراتب بالمساجد المفتوحة، عقب صلاتي الصبح والمغرب. موضحة أن القراءة ستتم بعد انصراف المصلين وإغلاق المسجد، مشيرة إلى أن القرار سيفعل انطلاقا من يوم غد الأربعاء.

هذا وعلم الموقع أن القراءة بكل مسجد ستقتصر على الإمام الراتب وإمامين اثنين من أئمة المساجد المغلقة، أو مرشدين إثنين، عند الاقتضاء، مع الحرص على إسماع القراءة بواسطة مكبر الصوت حصريا بعد صلاة المغرب.

وفي سياق متصل، دعا وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، أئمة المساجد المعنية بهذا القرار، بتحمل مسؤوليتهم في إغلاق المساجد مباشرة بعد القراء، مع الحرص على مراعاة الإجراءات الاحترازية وأهمها وضع الكمامة والتباعد.

هذا وينتظر أن يخلق قرار وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القاضي بحصر المشاركين في عملية قراءة الحزب الراتب في الامام وإمامين اثنين من أئمة المساجد المغلقة ومرشدين اثنين، إلى إثارة البلبلة داخل المساجد المعنية بالقرار، وذلك بالنظر لما سيديه المصلون من حرص على المشاركة في عملية قراءة الحزب في بيوت الله، في مقابل تشبث المشرفون على العملية على الالتزام بتوجيهات الوزارة.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...