اعتماد جمعية الطبيعة مبادرة ضمن شبكة دولية للفاعلين في مجال مراقبة و حماية فقمة البحر الأبيض المتوسط.

الداخلة الرأي / مراسلة

اعتماد جمعية الطبيعة مبادرة ضمن شبكة دولية للفاعلين في مجال مراقبة و حماية فقمة البحر الأبيض المتوسط.
تثمينا لمجهوداتها في مجال حماية الفقمة الراهب بشواطئ الدخيلة جنوب مدينة الداخلة ، تم اعتماد جمعية الطبيعة مبادرة ضمن الشبكة الدولية للفاعلين في مجال مراقبة و حماية فقمة البحر الأبيض المتوسط.
اللائحة التي تم إعدادها و الإشراف عليها من طرف الخبيرين الدوليين شيدلي رايس Chedly Rais و الخبير الدولي فيليب روبير Philippe Robert تم دعمها و تمويلها من طرف اتحاد الفقمة (MSA) و الذي يضم في عضويته مؤسسة الأمير ألبير الثاني أمير موناكو ، و منظمة مافا للطبيعة The Mava pour la nature و منظمات دولية أخرى ذائعة الصيت.
لائحة الفاعلين الدوليين في مجال حماية الفقمة تضم مؤسسات و هيئات رسمية من 19 بلدا من ضمنها المغرب بالإضافة إلى أزيد من 37 منظمة غير حكومية و مؤسسة بحثية في مجال البيئة و الأحياء البحرية.
و يأتي هذا التتويج الدولي المستحق لجمعية الطبيعة مبادرة ثمرة لسنوات من العمل الشاق و المضمني لهذه الأخيرة في مجال حماية الأصناف البحرية المهددة بالانقراض و من ضمنها حيوان الفقمة الراهب.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...