السلطات تعلن عن إجراءات جديدة بخصوص تنقّل المغاربة بين المدن خلال عيد الأضحى !

الدداخلة  الرأي /

 

مع بداية العد التنازلي لموعد عيد الأضحى، و رغبة العديد من المواطنين لقضاء أجواء “العيد الكبير” بين الأهل والأحباب، لكن جائحة كورونا، فرضت سياقات أخرى، انطلقت منذ تشديد المراقبة على التنقلات بين المدن، ثم إن العيد يشهد موجة تنقلات كبيرة، وهو ما يخلق تحديا كبيراً أمام المواطنين و بعض المهنيين من أجل حترام إجراءات السلامة الصحية.

وفي هذا الصدد، قام وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، بتعميم مذكرة توجيهية لكافة مهنيي النقل عبر الطرق، يؤكد من خلالها على ضرورة التقيد بشروط السلامة الصحية ووجوب التوفر على رخص التنقل الاستثنائية.

ودعا الوزير في ذات المذكرة، إلى إشراك النقل السياحي والنقل الدولي في عملية نقل المسافرين، مع “تقديم عروض بهذا الخصوص”، في حال تبين أن عروض مقاولات النقل العمومي للمسافرين “لا تكفي لتلبية الحاجيات الإضافية المتوقعة”.

وفي الوقت الذي سمحت فيه الحكومة، بالرفع من الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي من 50 بالمائة المعمول بها منذ مارس المنصرم إلى 75 بالمائة بدءا من يوم الأحد الماضي، نبه عمارة إلى عدم تجاوز عدد الركاب المسموح بهم.
وكان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، قد ناشد المغاربة بتجنب السفر خلال العيد، لاستمرار خطر فيروس كورونا المستجد.
ووجه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، في ندوة صحافية التي يعقدها في هذه الاثناء من مساء يومه الاحد 19 يوليوز الى جانب وزير الصحة، حديثه للمواطنين ان “السفر غير ممنوع” الا انه أطلب بالمقابل من المواطنين بعدم السفر خلال فترة العيد الا عند الضرورة تفاديا للازدحام في المحطات والطرقات، مضيفا نريد أن يمر العيد بسلام وصحة وعافية”.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...