الخطاط ينجا المنسق الجهوي يترأس الدورتين العاديتين للمجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بإقليم وادي الذهب واقليم اوسرد

الداخلة الرأي /

 

عقد المجلس الاقليمي لحزب الاستفلال باقليمي وادي الذهب وأوسرد ة يومه الأثنين 13 يوليوز 2020 دورته العادية طبقا لمقتضيات القانون الاساسي للحزب وذلك عن بعد في ظل الاجراءات والتدابيرالاحترازية المعمول بها جراء جائحة كورونا ، حيث عقدت هذه الدورة برآسة الخطاط ينجا المنسق الجهوي للحزب تحت شعار : “العمل الاجتماعي خيار استراتيجي للخروج من أزمة كورونا”.

وتناول الكلمة في البداية ،الخطاط ينجا المنسق الجهوي للحزب مرحبا بكافة المناضلين والمناضلات معتبرا هذه الدورة المنعقدة عن بعد حالت دون الانعقاد العادي والحضوري لدورة المجلس الاقليمي كما جرت به العادة. واحاطهم علما انه تم تعين احمد نافع نائب للمفتش للحزب بجهة الداخلة وادي الذهب.

وبعد المناقشة التي أعقبت العروض المقدمة، تمت المصادقة على البيان الختامي.:

البيان الختامي للدورتين العاديتين للمجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بإقليم وادي الذهب واقليم اوسرد برسم دورتهما العادية المنعقدة عن بعد بتاريخ 13 يوليوز 2020

ان المجلسين الإقليميين لحزب الاستقلال بإقليم وادي الذهب . واقليم اوسرد والمنعقدتين دورتهما العادية بطريقة تفاعلية عن بعد بتاريخ الاثنين13 يوليوز 2020 تحت شعار ” العمل الاجتماعي خيار استراتيجي للخروج من ازمة كورونا ” في ظل الرئاسة الفعلية للأخ الخطاط ينجا منسق حزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب وموفد اللجنة التنفيذية للحزب للإشراف على هذه الدورة العادية للمجلسين الإقليميين لحزب الاستقلال بإقليم وادي الذهب واقليم اوسرد ، واستحضارا للوضع الراهن السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي والبيئي والتنظيمي على الصعيد المحلي والوطني ، وبعد الاستماع للكلمة التوجيهية لقيادة الحزب ولمختلف المداخلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية والتنظيمية للمناضلات والمناضلين ، وبعد مناقشة مستفيضة لمضامين الملخصين المتعلقين بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والذي رصد مختلف الأوضاع الراهنة بالإقليمين يعلنان للرأي العام الوطني والمحلي ما يلي :

– يعبر اعضاء المجلسين بكل من اقليم وادي الذهب واقليم اوسرد عن بالغ غبطتهم وسرورهم بتكلل العملية الجراحية التي اجراها بتاريخ 15 يونيو 2020 ملكنا المفدى جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده بالنجاح ،راجين من الله العلي القدير ان ينعم عليه بتمام وموفور الصحة ويحفظ جلالته لوطنه وشعبه الوفي.

– كما يعبرون عن تمسكهم بالثوابت الوطنية والوحدة الترابية لبلادنا من طنجة إلى لكويرة ، واستمرار تجندهم الدائم واللا مشروط وراء جلالة الملك محمد السادس نصره الله للدفاع عن حوزة الوطن وحدوده الحقة وأمنه واستقراره والمحافظة على مصالحه العليا .

– ينوه اعضاء المجلسين بالمبادرة الاستباقية والشجاعة الحكيمة لصاحب الحلالة الملك محمد السادس نصره الله للتصدي لجائحة كرونا و اثارها السلبية على الوضع الاجتماعي والاقتصادي ببلادنا ، ويثمنون في هذا الاطار انشاء صندوق تدبير جائحة كورونا للحد من تداعيات الجائحة .

-يشيد وينوه اعضاء المجلسين بالتضحيات الجسام للأطر الصحية والسلطات الترابية و القوات المسلحة الملكية وافراد الامن الوطني والقوات المساعدة طيلة فترة الطوارئ الصحية وينوهون بجهود الساهرين على استمرار نشاط المرافق العمومية الاساسية ويعبرون عن كامل اعتزازهم بمجهودات الاطر التربوية التعليمية لضمان استمرار العملية التعلمية عن بعد ويعبرون عن تقديرهم لانخراط المواطنين بكل مسؤولية وحس وطني ويثمنون عاليا ما بذله مجلس جهة الداخلة وادي الذهب من جهود جبارة والمجلس الاقليمي لاوسرد وباقي جماعات الجهة التي يسيرها الحزب بتنسيق مع السلطات الترابية لتخفيف وقع الجائحة على ساكنة الجهة .

– ينوه اعضاء المجلسين بالأنشطة التنظيمية المكثفة لمختلف هيئات الحزب ومنظامته الموازية جهويا و وطنيا في ظل حالة الطوارئ ويشيدون بالحس الوطني العالي لقيادة الحزب ومناضليه في انجاح التدابير الوطنية التي تم اقرارها لمواجهة جائحة كورونا .

– يؤكد اعضاء المجلسين الإقليميين لحزب الاستقلال بإقليم وادي الذهب واقليم اوسرد على مساندتهم لكل الخطوات والمبادرات التي تتخذها قيادة الحزب وطنيا وجهويا ودوليا ،كما يعبرن عن كامل دعمهم لقرارات الاخ الامين العام للحزب الاستاذ نزار بركة واعضاء اللجنة التنفيذية فيما يخص المقترحات التي قدمها الحزب للحكومة للخروج من ازمة الجائحة العالمية ومعالجة اثارها و وقعها الاقتصادي والاجتماعي خاصة تلك المتعلقة بمشروع القانون التعديلي للمالية ومن اهمها مواصلة دعم الاسر العاملة بالقطاع غير المهيكل سواءا تلك الحاملة او غير الحاملة لبطاقة المساعدة الطبية ‘’رميد’’ الى غاية رفع حالة الطوارئ الصحية بدل ثلاث دفعات فقط التي تم اقرارها ، بالإضافة للتعديل المتعلق بخصم ما قدره 1080 درهم من المبلغ السنوي للضريبة اعتبارا ،للأعباء العائلية التي يتحملها الشخص الخاضع للضريبة عن كل فرد يعوله .

– يشيد اعضاء المجلسين بالمبادرات الاجتماعية المتعددة لمجلس جهة الداخلة وادي الذهب بالصحة والتعليم والسكن الاجتماعي ودعم نسيج الاقتصاد الاجتماعي التضامني بالجهة ويعبرون عن كامل دعمهم له في هذا النهج الذي يتجاوب مع تطلعات المواطنين داعين الى مواصلة الاستمرار به تكريسا لفعلية الحقوق الاساسية للمواطنين ومعالجة مطالبهم العادلة تماشيا مع التوجيهات المطاعة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله .

– ان اعضاء المجلسين واذ يأخذون علما بقيام مجلس جهة الداخلة وادي الذهب بإطلاق اعلان عروض لبناء المصحة الدولية للداخلة المتعددة الاختصاصات فانهم يعبرون عن تثمينهم لهذا المكسب الصحي للساكنة ويؤكدون دعمهم لإنجاز هذا المشروع ويستنكرون كل الدعايات العدمية التي روجت لتخلي المجلس عن هذا الرهان المهم لتوسعة العرض الصحي بالجهة وتعزيز مكانتها السياحية ، وينوهون بدور المجلس للنهوض بأوضاع المنظومة الصحية الحالية وتعزيز ادائها .

-يعبر اعضاء المجلسين عن ادانتهم لاستمرار اسلوب الاستفزاز واثارة الفوضى من طرف بعض معارضة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب ، ويؤكدون ان تصرفاتهم تتعارض مع كيفية التداول الديمقراطي داخل دورات المجالس المنتخبة المنصوص عليها بقوانينها التنظيمية ، وتعكس صورة مشوهة عن تنزيل مضامين ورش الجهوية المتقدمة بهذه الجهة.

– يعبر اعضاء المجلسين عن كامل دعمهم ومؤازرتهم لما تتعرض له المرأة المنتخبة بجهة الداخلة وادي الذهب مؤخرا من تهجم غير اخلاقي وتمييز مرفوض وتطاول على دورها الدستوري والمس بحقوقها السياسية سواءا من طرف صفحات فيسبوكية مجهولة كما وقع مؤخرا مع كل من النائبة المحترمة اهل تكرور سينا والنائبة المحترمة عزوها العراك او من طرف بعض اعضاء معارضة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب في حق عضوة المجلس السيدة المحترمة فاطمة الزبير ويطالبون السلطات الترابية باتخاذ كل الاجراءات اللازمة لحماية حقوقهن السياسية والقانونية وصيانة دورهن كمنتخبات حظين بثقة الناخبين.

-يعبر اعضاء المجلسين الاقليميين للحزب عن ادانتهم لما تعرض له عدد من مناضلي وقيادة حزبنا بالجهة مؤخرا من تطاول غير اخلاقي من طرف حساب وهمي بشبكة التواصل الاجتماعي ،مؤكدين كامل تضامنهم معهم ، مطالبين السلطات المعية بملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة لمحاسبتهم على هذا التصرف المشين الذي يتنافى مع القانون ويتعارض مع العمل السياسي السليم .

-يجدد اعضاء المجلسين لحزب الاستقلال دعمهم للتحالفات السياسية لحزبنا على المستوى المحلي في إطار تدبير مختلف المجالس المنتخبة بالجهة .

-ويطالب المجلسين الاقليميين لحزب الاستقلال بإقليم وادي الذهب و اوسردا القطاعات المعنية لتأهيل قرى الصيد البحري وتطوير بنيتها التحتية والرفع من المستوى الاقتصادي والاجتماعي لمهنيي الصيد البحري وتعزيز منظومة الحماية الاجتماعية الخاصة بهم.

– يجدد اعضاء المجلسين الاقليميين للحزب بإقليم وادي الذهب واوسرد مطالبهم من اجل مواصلة تجويد منظومة التعليم بالجهة ويثمن مبادرات مجلس جهة الداخلة وادي الذهب بهذا الخصوص ويدعو لملائمة التكوينات مع متطلبات سوق الشغل وحاجياته ، ويعبرون عن دعمهم للنهوض بالأوضاع الاجتماعية للأطر التربوية والادارية الادارية والتربوية خاصة بمجال السكن الاجتماعي ويدعمون مطالبهم المحقة بهذا الشأن .

– ويعبر اعضاء المجلسين عن مطالبتهم بالاستغلال الأمثل للمؤهلات السياحية بالإقليم وتطوير المنتوج السياحي من خلال النهوض بالموروث الثقافي والصناعة التقليدية المحلية وتأهيل عنصرها البشري ويثمنون في هذا الاطار ما قام به مجلس جهة الداخلة وادي الذهب من دعم للنهوض بالصناعة التقليدية بالجهة من بناء دار للصانع وتعزيز محو الامية الوظيفية .

– ويعبر المجلسين الاقليميين لحزب الاستقلال بإقليم وادي الذهب واقليم اوسرد عن دعمهم للجسم الرياضي بالجهة ويثمنون ما يقوم به مجلس جهة الداخلة وادي الذهب بهذا الخصوص ويدعون للاستمرار فيه ، ويطالبون القطاع بتأهيل ملاعب القرب داخل المجال الحضري للداخلة التي توجد في وضعية متدهورة لا تعكس مكانة الداخلة كوجهة عالمية للعديد من الرياضات .

– ويثمن اعضاء المجلسين الاقليميين لحزب الاستقلال بإقليم وادي الذهب واقليم اوسرد ، بالتعاون المثمر والبناء بين سبع جماعات ترابية من بين جماعات الاقليمين مع مجلس جهة الداخلة وادي الذهب للنهوض بأوضاعها في اطار برامج عملها لفترة انتدابها الحالية ، ويجددون حثهم باقي الجماعات الترابية بالجهة البالغ عددها اربعة للتجاوب مع رسائل مجلس جهة الداخلة وادي الذهب بهذا الخصوص والدخول معه في شراكات اسوة بباقي مجالس الجماعات التربية ، لما لها من أثار ايجابية اقتصادية واجتماعية على ساكنة الجماعات المعنية التي ليس من المنطق ان تحرم من ذلك بدواعي سياسية وانتخابية موسمية ضيقة تتحكم في البعض .

– ويعبر اعضاء المجلسين الاقليميين لحزب الاستقلال عن تنديدهم بما وصلت إليه من تدهور وضعية خدمات القرب والبنية التحتية من تطهير السائل والإنارة العمومية والنظافة والطرق الحضرية والساحات والمتنفسات ونقل اللحوم وانتشار مكبات عشوائية داخل شبه جزيرة الداخلة وتصنيف بعض شواطئها لا تصلح للسباحة وتصنيف بعضها الاخر في مراتب متقدمة من حيث كميات النفايات ويسجلون بكل تنديد استمرار ظاهرة عمليات التبليط العشوائية الانتقائية التي تتم بدون ضوابط تقنية واضحة ولا يتم اعلام العموم بخصوص تكلفتها واجال انجازها ، ويسجلون بكل اسف الوضعية المتدهورة للأسواق بمدينة الداخلة وسوق الماشية في ظل تدبيرها العشوائي ،ويطالبون بفتح سوق الجملة للخضر بمدينة الداخلة الذي مازال مغلقا منذ سنوات دون مبرر في تضييع واضح لحقوق تجار الخضر بالجملة والتقسيط واهدار مستمر لمداخيل الخزينة .

-يحث اعضاء المجلسين المؤسسات العمومية المعنية بالتشغيل لبذل مزيد من الجهود لأجل خلق فرص العمل لفائدة شباب الجهة العاطل عن العمل من حملة للشواهد وخريجي التكوين المهني ويدعون لتوطين مباريات التوظيف في الجهة مستقبلا بناءا على الحاجيات المعبر عنها من القطاعات الحكومية ، وينوهون بجهود مجلس جهة الداخلة وادي الذهب على برامجه ذات الصلة بالتشغيل الذاتي ودعم نسيج الاقتصاد الاجتماعي والتضامني وتوسعة العرض التكويني بما يتلائم وحاجيات سوق الشغل .

وفي الأخير يثمن اعضاء المجلسين كافة الجهود التي يقوم بها ممثلي الحزب ومناضلاته ومناضلوه بمختلف الهيئات والمجالس المنتخبة ويدعوهم إلى رص الصفوف ونبذ الفرقة والدفاع عن مكتسبات الحزب واحترام قراراته وخياراته الديمقراطية .

وحرر بالداخلة بتاريخ 13 يوليوز 2020

 

 

 



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...