وزيرالداخلية لفتيت يوجه مذكرة عاجلة و يسحب البساط من تحت أقدام رؤساء الجماعات و يمنحها للولاة والعمال

الداخلة الرأي / متابعة

 

وجهت وزارة الداخلية دورية إلى الولاة والعمال ورؤساء مجالس الجماعات الترابية، تؤكد على ضرورة التدبير الأمثل للنفقات وإعطاء الأولوية للنفقات الإجبارية لاسيما تلك المتعلقة بالرواتب والتعويضات القارة للموظفين الرسميين ومثلائهم، وأجور الأعوان العرضيين ، والتعويضات المماثلة، والنفقات المتعلقة بمستحقات الماء والكهرباء والاتصالات والتدبير المفوض، وواجبات الكراء وكذا مستحقات القروض.
وفضلا عن توجيهات وزارة الداخلية التي تدعو الجماعات الترابية إلى مستوى أعلى من التقشف، شددت وزارة الداخلية على أنه أية نفقة جديدة تعرض على الولاة وعمال العمالات وعمالات المقاطعات والأقاليم قصد دراستها، وينطبق هذا الإجراء بالإضافة إلى الجماعات الترابية، على المشاريع المنجزة من طرف شركات التنمية الجهوية وشركات التنمية المحلية وشركات التهيئة و وكالات تنمية الأقاليم وصناديق الأشغال والوكالات المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء والوكالات الجهوية لتنفيذ المشاريع وأصحاب المشاريع المفوضة، والذين يجب عليهم التأكد من التزام كافة الشركاء في المشاريع والاتفاقيات بتعبئة النفقات المتعلقة بالأقساط المبرمجة، وذلك عبر تبادل مراسلات آنية في هذا الشأن.
بالإضافة إلى هذه التدابير، تقول الوزارة، وجب العمل بالمقتضيات التي حددتها الوزارة حسب نوعية النفقات، ففي ما يخص نفقات التسيير للجماعات الترابية، يتعين العمل على عقلنة وترشيد هذه النفقات، وفي حالة اكتساب بعض النفقات غير الإجبارية طابع الضرورة الملحة وجب إدراجها في لوائح تعرض على ولاة وعمال عمالات وعمالات المقاطعات وأقاليم المملكة قصد دراستها والموافقة عليها.
أما بالنسبة لنفقات التجهيز للجماعات الترابية، فقد وجب إعطاء الأولوية للمشاريع التي توجد قيد الإنجاز أو التي هي موضوع اتفاقيات مبرمة مع مؤسسات وطنية أو دولية، واختيار المشاريع الأكثر مردودية على المستويين الاجتماعي والاقتصادي، واستثناء المشاريع المتعلقة بالتهيئة الحضرية والإنارة العمومية والمناطق الخضراء. ويتعين إدراج المشاريع الجديدة، تقول الدورية، في لوائح تعرض على ولاة وعمال عمالات المقاطعات وأقاليم المملكة قصد دراستها والموافقة عليها مع استثناء المشاريع المتعلقة بالتهيئة الحضرية والإنارة العمومية والمناطق الخضراء.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...