السلطات الإقليمية بأوسرد تسهر على حسن عملية عبور السنيغاليين العالقين بالمملكة و استقبال المغاربة من عبر الكركرات

الداخلة الرأي /مراسلة

اشرف الكاتب العام لعمالة اوسرد على ترأس وتنسيق أعمال لجنة مكونة من المصالح الأمنية والجمركية والسلطات المحلية والإدارية على عمليتين يوم أمس الخميس  :الأولى تتعلق بحسن استقبال والترحيب وتأطير عملية عودة المواطنين السنيغاليين إلى بلدهم عبر معبر الكركرات والقادمين من مركز الإيواء بئر كنوز لاقليم أوسرد وبقية الأقاليم حيث أمضوا هناك بئر كندوز طيلة مدة الحجر الصحي بعد اغلاق معبر الكركرات لعدة شهور وتم التكفل بإسكانهم وماكلهم ومشربهم وايوائهم وتوفير العناية الصحية والنفسية اللازمة،

وقد بلغ مجموع العابرين 124 فرد حيث خصص لنقلهم ثلاثة حافلات لشركة سوبراتور وتم نصب خيام بالمعبر واستقبالهم من طرف لجنة تبادلت الأدوار بإتقان حيث نصبت الخيام ومنح لهم الشاي والماء والحلويات والعصائر والفواكه الجافة وتم تسريع عملية الاجراءات الادارية وفي ظرف قياسي وقبل عبورهم المعبر تم تسليم كيس مملوء بقنينات المياه والعصائر والفواكه واكلات خفيفة وكمامات وقائية واورق النظافة ،وقد انبهر الجميع بحفاوة الاستقبال واشادوا بالسلطات المغربية وبالكرم وحسن الضيافة المغربية واشادوا بجلالة الملك وعنايته الفائقة بأبناء القارة الأفريقية ودعوا له بالصحة والعافية وبالتوفيق والنجاح وكانت ردود الفعل مبهرة وكلها تعبير عن حبهم للملك وللمغرب .
وفي نفس اليوم أشرفت نفس اللجنة على حسن عملية استقبال المغاربة الذين كانوا عالقين بالديار الموريتانية حيث خصص لهم نفس الحفاوة المخصصة سابقا للمواطنين الموريتانيين والسنيغاليين بنصب خيام وتوفير الشاي والمأكولات والمشروبات والفواكه الجافة وتم تزويدهم كذلك بأكياس تحتوي على وجبات خفيفة وعصائر والفواكه وكمامات وأوراق نظافة ،حيث ابهروا بالاستقبال ،فبعد خضوعهم التحليلات المخبرية بعين المكان تم نقلهم مباشرة على مثن ثلاتة حافلات لشركة سوبراتور بتأطير محكم من السلطات المحلية والدرك الملكي لايوائهم بفنادق بضواحي مدينة الداخلة لخضوعهم لفثرة الحجر الصحي



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...