السلطات الإقليمية بأوسرد تسهر على حسن عملية عبور الموريتانيين العالقين بالمملكة من عبر الكركرات حسب الضيافة المعهودة

الداخلة الرأي

أشرف الكاتب العام لعمالة إقليم أوسردالسيد لعسيري سعيد رفقة مختلف الاجهزة الأمنية والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية على عملية استقبال وضيافة العابرين من الشقيقة موريتانيا بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.، وذلك بعد فتح معبر الكركرات الحدودي في وجه المسافرين.

وشهد المعبر الحدودي منذ الساعات الأولى من صباح يوم الأحد 21 يونيو 2020، توافد عدد كبير من العالقين، من الجالية الموريتانية عبر النقل الخاص وحافلات النقل العمومي.
فقد واكب عملية العبور، حسن الاستقبال والضيافة والكرم المغربي والتعامل بكل احترافية مع العابرين، حيث شيدت السلطات الإقليمية بأوسرد مجموعة من الخيام وتوفير وجبات للعابرين في ظروف صحية ووقائية.
جدير بالذكر بأن عملية العبور، تمت في ظروف محكمة، بعد أشراف لجان خاصة على تتبعها، حيث تمكن 140 مواطن موريتاني من اجتياز المعبر على متن 14 مركبات خفيفة و 03 حافلات لنقل المسافرين.

وجرت العملية في احترام تام للإجراءات الوقائية وفي امتثال للبروتوكول الصحي المعمول به، وذلك قصد ضمان عبور آمن ومطمئن لهؤلاء العالقين، بإشراف من السلطات المختصة.

وأكد مصدر خاصة للداخلة الرأي أن العملية ستستأنف يوم الخميس المقبل بإجلاء الجالية السينغالية بالمغرب.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...