زعماء الأغلبية يُجبرون بنكيران على التراجع عن توزيع الدعم المباشر للفقراء والأرامل ويعتبرونه

افادت مصادر من التحالف الحكومي، وجوُد أزمة داخل “بيت بنكيران”، وذلك بسبب مجموعة من الإجراءات التي جاءَ بها قانون مالية سنة 2015،ـ والمتعلقة أساساً بتوزيع وهو الذي يراهن عليه حزب العدالة والتنمية لتلميع صورته مع اقتراب موعد الانتخابات الجماعية التي ستجرى صيف السنة القادمة.على توزيع هذا الدعم، واعتبروه “رشوة انتخابية مقنعة” لاستقطاب أصوات ما يقارب 400 ألف أرملة، أي ما يعادل نصف مجموع الأصوات التي حصل عليه الحزب خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة.;أصيب نواب فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، بإحباط كبير وهم يتابعون عرض مشروع قانون المالية أمام البرلمان من طرف وزير الاقتصاد والمالية، لعدم تضمنه أي إجراءات تخص توزيع الدعم المباشر على الفقراء والأرامل.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...