إعطاء الانطلاق لعملية جرد و دراسة المواقع الأثرية

ينتظر أن يعطي عامل إقليم أوسرد  السيد عبد الرحمان الجوهري يوم الاثنين  20 أكتوبر المقبل الانطلاقة الرسمية للدراسة العلمية التي ستهم جرد المواقع الأركيولوجية و المدافن التلية و مواقع النقوش الصخرية المنتشرة على امتداد منطقة تيرس.اللقاء الذي ستحتضنه صباحا قاعة الاجتماعات الكبرى بالمركز الجهوي للإستثمار سيعرف مشاركة الفريق العلمي الذي سيشرف على هذه الدراسة فضلا عن حضور مبعوث عن رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان الذي يولي أهمية قصوى لهذا الموضوع لارتباطه الوثيق بالحقوق الثقافية و الذاكرة الجماعية لساكنة المنطقة.و تشكل هذه الدراسة ثمرة اتفاقية شراكة تم تمويلها من لدن  المجلس الاقليمي لأوسرد و بمشاركة كل من مديرية التراث بوزارة الثقافة و جمعية الطبيعة مبادرة و الجمعية المغربية للنحت الصخري.و تهدف هذه الاتفاقية إلى:*جرد و دراسة المؤهلات الأركيولوجية و تحديدا النقوش الصخرية، المدافن و المقابر التاريخية ،  المواقع ما قبل التاريخية و التراث الطبيعي،*إعداد وثيقة مرجعية /كتاب حول التراث الثقافي و الطبيعي بإقليم أوسرد،*بلورة و صياغة تصورات عملية من أجل إدماج هذه المؤهلات في النسيج الاقتصادي و الاجتماعي في إطار مشروع مندمج للتنمية المحلية بالإقليم.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...