حزب الاستقلال والعدالة والتنمية يتبادلان تهم الكذب واللصوصية بالبرلمان

لم تمر سوى أيام قليلة على “حلبة الملاكمة” التي شهدها البرلمان المغربي بين فريقي الاستقلال والأصالة والمعاصرة، حتى تجددت اليوم الثلاثاء في الجلسة العامة للأسئلة الشفوية المواجهات، هذه المرة، بين فريق الاستقلال وفريق العدالة والتنمية بمجلس النواب.واضطر رئيس الجلسة التشريعية، عبد القادر تاتو، في سابقة من نوعها إلى رفع الجلسة في الوقت الذي كان يفترض أن يجيب وزير التعليم العالي عن تعقيبات النواب على سؤال حول منع الموظفين من استكمال دراستهم الجامعية، مانعا الوزير من الإجابة في ظل حالة “الهرج والمرج” التي شهدتها الجلسة.وخاطب عبد القادر الكيحل، البرلماني عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية الحكومة بالقول “اللهم إن هذا منكر كذبتم على المواطنين، يا حكومة الكذابة”، وهو ما دفع برلماني العدالة والتنمية عبد الصمد حيكر، إلى الرد عليه “علاش أنتما كاتعرفو الله يالشفارة؟”.ولولا تدخل العديد من النواب لتحولت الجلسة إلى مواجهة بالأيدي بسبب حالة التوتر التي بدت على نواب الفريقين، بسبب تبادل السب والقذف بينهما، حيث عاد البرلماني حيكر، ليخاطب الفريق الاستقلالي “أنتم غير قادرين على الحوار، معارضة البؤس والعجز”.واستمرت الفوضى بين النواب حتى بعد رفع الجلسة لعدة دقائق، الأمر الذي رأى فيه العديد من المتتبعين سلوكيات غير مقبولة من ممثلي الأمة، وخصوصا بعد مرور أيام قليلة على خطاب الملك محمد السادس الذي طالب خلال افتتاح الدورة البرلمانية بالتحلي بروح المسؤولية، والرفع من مستوى الخطاب السياسي.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...