هذه هي الكمية التي تم تجميعها في حملة تبرع بالدم 2014

أعلن مدير المركز الوطني لتحاقن الدم محمد بنعجيبة أن الحملة الوطنية للتبرع بالدم مكنت إلى حدود 30 غشت الماضي من تجميع 11 ألف و 487 كيسا من الدم، أي ما يعادل أزيد من 70 في المئة من الهدف المتوخى.وقال بنعجيبة، في حديث ليومية (ليكونوميست) نشرته أمس الاثنين، إن الهدف من الحملة تمثل في تعويض مخزون أكياس الدم بشكل سريع وهو 16 ألف كيس من الدم، ضرورية لتغطية الحاجيات العاجلة لمدة ثلاثة أسابيع.وأوضح أن المراكز التي كانت تشكو عجزا بهذا الخصوص سجلت المعدل الأكثر ارتفاعا عبر تجميع 6 آلاف و 873 كيسا من الدم، وهو ما يمثل 59 في المئة من مجموع ما تم تجميعه، مضيفا أن عدد المتبرعين تزايد بوتيرة متسارعة بعد أن تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالتبرع بالدم بمدينة تطوان.ومن جانب آخر، اعتبر بنعجيبة أن إحدى أكبر الإكراهات المرتبطة بتدبير مخزون الدم تتمثل في أمد الاحتفاظ بهذه المادة (42 يوما بالنسبة لمركز الكريات الحمراء وسنة بالنسبة للبلازما و5 أيام بالنسبة لمركز الصفائح).وقال إن التحدي لا يكمن في تعبئة المتبرعين بالدم فحسب، ولكن أيضا في تنظيم عملية تحديد الحاجيات بما يسمح بالتوفر الدائم على هذه المواد وبشكل يأخذ بعين الاعتبار مدة التخزين هاته.وألح مدير المركز الوطني لتحاقن الدم على ضرورة انتظام وتيرة التبرع بالدم من أجل التمكن أولا من تأمين إنتاج أمثل للعناصر الثلاثة المكونة للدم، ثم المحافظة عليها بهدف الاستجابة للحاجيات، موضحا أن الأمر يتعلق هنا بأحد أهداف المخطط الاستراتيجي 2012 – 2016 للمركز الوطني لتحاقن الدم.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...