ريال مدريد بعشرة لاعبين يفوز على برشلونة

الداخلة الرأي:

بصم ريال مدريد على انتصار ثمين جدا بملعب نادي برشلونة، في مباراة مثيرة للغاية، بعدما انتهت مواجهة الطرفين بهدفين مقابل هدف واحد، في اطار الجولة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني.

الفريقان قدما مباراة جميلة جداً على الصعيد الفني، تبادلا خلالها السيطرة وتسجيل الأهداف، فيما أهدر كل فريق عدداً من الفرص السهلة، قبل أن تخضع النتيجة النهائية لصالح الريال.

برشلونة بدأ المباراة مهاجماً منذ الدقيقة الأولى، عن طريق انطلاقات سواريز ونيمار وميسي، فيما سنحت له الفرصة الأخطر حينما توغل “نيمار دا سيلفا” داخل منطقة الجزاء، وحول الكرة العرضية لزميله سواريز أمام المرمى الفارغ، لكن الأوروغواياني أخفق في تسديد الكرة، بطريقة غريبة، في الدقيقة العاشرة.

وحصل برشلونة على الثقة بعد الهجمة الأولى، فيما اهتز ريال مدريد بشكل أكبر، ليشن بعدها ميسي هجمة، لكن راموس اعترض طريقه على خط منطقة الجزاء.

وسنحت فرصة أخرى خطيرة لصالح برشلونة بعد ذلك بدقائق، حيث سدد راكيتيتش كرة قوية من حافة منطقة الجزاء، لكن نافاس تألق في التصدي، فيما أخفق نيمار في ضمان متابعة الكرة بطريقة صحيحة.

استفزت محاولات برشلونة غريمه ريال مدريد، ليبدأ لاعبو النادي الملكي عملهم، حيث راوغ رونالدو أكثر من مدافع داخل منطقة الجزاء، وسدد، إلا أن برافو كان حاضر في التصدي، فيما علت تسديدات بنزيما وغاريث بيل، من داخل منطقة الجزاء، العارضة .. رغم خلوهما من الرقابة.

ودخل برشلونة الشوط الثاني بعزيمة أكبر لتعويض ما فاته في الشوط الأول، فكان له ما أراد حينما سجل جيرارد بيكي الهدف الأول من ضربة رأسية رائعة، اثر ركلة ركنية، في حدود الدقيقة الـ57.

وحاولت البرصا الحفاظ على تقدمها، فيما أبدى ريال مدريد رغبة في العودة ضمن النتيجة بالاعتماد على الهجمات المرتدة، ومن إحدى المحاولات المميزة للبرازيلي مارسيلو، الذي توغل وسط دفاعات برشلونة، تمكن كريم بنزيما من تسجيل هدف التعادل بضربة نصف هوائية رائعة جداً، بالدقيقة 63.

هدأت المباراة بعد هدف التعادل لريال مدريد لبعض الوقت، قبل أن تشتعل في الدقائق الأخيرة حينما سجل غاريث بيل هدف التقدم الثاني لصالح ريال مدريد، قبل نهاية المباراة بعشر دقائق، لكن الحكم ألغاه بداعي وجود مخالفة على جوردي ألبا.

واستمر ضغط ريال مدريد بعد الهدف الملغي، حيث سنحت فرصة خطيرة أخرى ارتطمت بالعارضة، من تسديدة لرونالدو، قبل أن ينفرد بيل ببرافو ليسدد الكرة من فوقه، لكن ألبا كان حاضر في التغطية قبل أن تصل الكرة إلى الشباك.

سيرجيو راموس تلقى، خلال الشوط الثاني، البطاقة الصفراء الثانية بالدقيقة 83 .. ليكمل الريال المباراة بعشر لاعبين، لكن هذا لم يمنع من تسجيل كريستيانو رونالدو للهدف الثاني في الدقيقة الـ86، وسط ذهول عشاق برشلونة في ملعب “كامب نو”.

ولم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد .. ليطلق الحكم صفارته، معلناً فوز الريال بهدفين مقابل هدف واحد، رافعاً رصيده إلى النقطة 69 فيما تجمد رصيد برشلونة عند النقطة الـ76 في الصدارة.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...