كلاسيكو الريال والبارصا .. فرصة لثأر الأول أو تأكيد الثاني أنه الأفضل

الداخلة الرأي:

ساعات فقط وينطلق النزال بين أقوى فريقين في البطولة الإسبانية ريال مدريد وبرشلون برسم الدورة 31 الذي يرى البعض أنه فرصة ليؤكد رفاق ميسي أنهم الأفضل، فيما يؤكد آخرون أنه كلاسيكو الثأر بعد هزيمة النادي الملكي برباعية في مقابلة الذهاب.

وركزت الصحف المدريدية والكاتالونية الصادرة اليوم السبت على استعدادات الفريقين للمواجهة المرتقبة، وتحفيز فريقيها للدخول بقوة هذه المباراة، التي ستشكل فرصة شبه أخيرة للميرينغي لتقليص الفارق بينه وبين غريمه (10 نقاط)، والعودة للمنافسة على البطولة، أو مناسبة لبرشلونة لتثبيت أقدامه في الصدارة للاحتفاظ باللقب الإسباني.

وتحدثت صحيفة (ماركا)، ذات الميول المدريدية عن المباراة، مشيرة إلى تصريحات الثنائي زيدان وإنريكي، مدربا الفريقين، التي أكدا فيها على أن مباريات الكلاسيكو لا يمكن نسيانها، فيما عنونت (آس) عددها ب”مسألة شرف”، في إشارة لخسارة النادي الملكي في مقابلة الذهاب، ورغبته في الثأر من برشلونة.

أما صحيفة (موندو ديبورتيفو) الكتالونية فنشرت، على صدر عددها حول لقاء اليوم، الذي سيبث في 184 بلدا حول العالم، وسيتابعه نحو 600 مليون مشاهد، صورة لقميص برشلونة الذي سيحمل تأبينا للنجم الهولندي الراحل يوهان كرويف، مضيفة أن برشلونة يعد الفريق الأفضل وهو المرشح الأكبر للفوز في نزال اليوم.

وخلصت الصحف الإسبانية إلى أن كلاسيكو اليوم هو الأول الذي يجمع بين زين الدين زيدان ولويس إنريكي، كمدربين للفريقين الملكي والكاتالوني، بعد أن التقيا كلاعبين خمس مرات في مثل هذه المباريات، حين كان الأول يلعب في صفوف ريال مدريد والثاني مع نادي برشلونة، وتبقى أبرز مواجهة بينها تلك التي جرت سنة 2003، والتي انتهت بالتعادل بين الفريقين.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...