الخلفي يعترف بتقصير الإعلام العمومي في تغطية “الزلزال”

الداخلة الرأي:متابعات

اعترف وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، أن الاعلام العمومي قصر في تغطية الزلزال الذي عرفه إقليمي الناظور والحسيمة يوم أمس الاثنين.
 
وزير الاتصال، الذي يتحدث أثناء جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء، قال في هذا الصدد:”كان هناك تقصير في البداية، غير أنه تم استضافة خبراء من المعهد الحيو فيزيائي في إطار طمأنة المواطنين، مع تقديم تغطيات من عين المكان”، مشيرا الى أن الإذاعة الوطنية قامت عملت على مواكبة الخبر منذ السادسة والنصف صباحا عبر فريقها من عين المكان.
 
الخلفي، أكد على أن حادثة الزلزال، ليست مجال مزايدات سياسية، قائلا في هذا الصدد:” كنا إزاء حالة مأساوية، تتعلق بمواطنين مغاربة اضطروا لمغادرة بيوتهم، مما يستوجب وضع اليد في اليد لتجسيد التضامن” على حد قوله
 
هذا ويذكر أن غياب مواكبة قنوات الاعلام العمومي لزلزال يوم أمس الاثنين، أثارت موجة استياء كبيرة في صفوف المغاربة، الذين تتبعوا تطورات الحادث عبر القنوات الاسبانية والمواقع الاخبارية وكذا مواقع التواصل الاجتماعي.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...