صحافي إسباني يعتبر أن الملكيات أفضل من الجمهوريات ويعطي مثالا بالملكية المغربية

الداخلة الرأي:متابعات

نشر الصحافي الاسباني “لويس أغويرو” مقال رأي على صدر صحيفة “سييغلو21” يتحدث فيه عن الجمهوريات والملكيات في العصر الحديث، مقارنا بين من يقولون بأن الجمهوريات أفضل من الانظمة الملكية.
وأشار الكاتب الاسباني إلى أن ما يعاني سكان أمريكا اللاتينية من فساد الانظمة الجمهورية لا يؤكد على ذلك، مشيرا إلى أن الفساد المستشري في هذه الانظمة يؤكد العكس، قبل أن يعرج على النظام الملكي المغربين الذي إعتبره مثالا يحتذى به بين الانظمة الملكية، والتي أعطت نظرة مغايرة عن المقارنة بين الانظمة الجمهورية والملكية، حيث كانت النظرة دائما غلى أن الانظمة الجمهورية أفضل.

وإستند الصحافي الاسباني، إلى عدة أحداث مشيرا من بينها رفض الامير مولاي الحسن تقبيل يده من طرف المسؤولين والتي تناقلتها العديد من المنابر الاعلامية، حيث أكد ذات المصدر أنه شاهد الفيديو على إحدى القنوات الروسية، والتي تحدثت بإسهاب عن الموضوع، قبل أن يتحدث عن الاميرات وتعاملهم بالاضافة إلى الملك الذي إعتبره قام بثورة في المغرب.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...