السجن المحلي بالعيون يعيش على وقع الفوضى

الداخلة الرأي:متابعات

عاش السجن المحلي بالعيون، مساء يوم أمس السبت 8 غشت الجاري، على وقع فوضى عارمة، تسبب فيها سجناء رفضوا الإنصياع لأوامر الموظفين، والإمتثال لقرار صدر عن إدارة السجن، يقضي بسحب الهواتف النقالة من المساجين، ما خلق حالة من الفوضى نجم عنها إنفلات أمني تمت السيطرة عليه فيما بعد.

وحسب ما أفادت به مصادر إعلامية، فإن إدارة السجن المحلي بالعيون، قد إستعانة بقوات التدخل السريع من أجل إعادة الأمور لطبيعتها، فيما علمت هبة بريس من مصدر من داخل سجن العيون أن معتقلين إنفصاليين هم من قاموا بتحريض السجناء على التمرد ضد مسؤولي هذه المؤسسة السجنية، و أن قرار ترحيلهم نحو مؤسسات سجنية أخرى بات أمرا يستدعي البث فيه بكل جرأة.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...