الطنطان: وقفة احتجاجية حول الأوضاع الكارثية للمستشفى المركزي للمدينة‎

الداخلة الرأي-متابعة
تم تنظيم وقفة احتجاجية يوم أمس الاثنين على الساعة 10 صباحا أمام المستشفى المركزي لمدينة الطنطان بحضور عشرات المحتجين، حيث تم خلالها رفع شعارات منددة بالأوضاع الكارثية للمستشفى و انعدام الخدمات الصحية و تهاون الأطباء تجاه المرضى و معاملتهم بشكل لا إنساني و لا أخلاقي حسب المحتجين.

و كان من أبرز الحاضرين في الوقفة عائلة الضحية التي تعرضت للإهمال على يد الاطباء و المشرفين على ولادتها قبل أسابيع تقريبا، و التي كان من المفترض أن تجري عملية قيصرية لولادتها كما هو واضح سابقا في الأوراق الطبية لتصاب باغماء دخلت على إثره في غيبوبة، حيث وتعرضت أثناء الولادة لنزييف حاد داخلي مما أدى إلى وفاة جنينها الذي خرج نصفه وبقي النصف الآخر، كما تسببت الممرضات في كسر أحد أضلاعها بسبب الضغط على بطنها بقوة كبيرة لإرغام الجنين على الخروج بعد تورط الأطباء ومعرفتهم بأن السيدة باتت في حالة خطيرة.

و قد تم استدعاء أهل الهالكة و إخبارهم بأن ابنتهم في حالة جيدة لكن ولادتها تستدعي عملية جراحية في مستشفى بمدينة كليميم، حيث قام هذا الأخير برفض استقبالها بعد معاينة حالتها وتأكد خلالها أن حالتها خطيرة و الجنين ميت في بطن الأم ليتم نقلها إلى عيادة خاصة بمدينة مراكش و أجريت لها عملية جراحية لإخراج الجنين من بطن الأم و عملية أخرى لاستئصال الرحم قبل أن تلتحق بجنينها بعد ايام قليلة.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...