لقاء تواصلي حول مائدة إفطار رمضاني بالسجن المحلي بالعيون

في إطار الاهتمام الذي توليه اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة، للسجناء، نظمت اللجنة لقاء تواصليا حول مائدة إفطار رمضاني لفائدة نزلاء السجن المحلي بالعيون ، وذلك يوم 9 يوليوز 2015 بالسجن المحلي بالعيون. وشارك في هذا اللقاء إلى جانب محمد سالم شرقاوي رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة وعدد من أعضائها، يحضيه بوشعاب والي جهة العيون-بوجدور-الساقية الحمراء، وممثلي السلطات المحلية والأمنية والعسكرية وبعض المؤسسات العمومية، بالإضافة إلى بعض فعاليات المجتمع المدني، وصحفيين.

وتروم اللجنة من خلال تنظيمها لهذا الإفطار، إيلاء الاهتمام لهذه الفئة من المجتمع والتحسيس بحقوقها الإنسانية التي تضمنها المواثيق الوطنية والدولية، التي تنص على مبادئ حقوق الإنسان خاصة منها مبدأ المساواة بين أفراد المجتمع، والتمتيع بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية على حد سواء. كما يتمثل الهدف من هذا الإفطار الجماعي لفائدة نزلاء السجن، الذي تنظمه اللجنة الجهوية للعام الثاني على التوالي بالسجن المحلي بالعيون، في الرقي بروح التضامن مع السجناء والتحسيس بأهمية بناء جسور التواصل معهم والاهتمام بأوضاعهم.

و يأتي هذا الافطار الجماعي، اختتاما للحملة الطبية التي نظمتها اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة، بشراكة مع المديرية الجهوية للصحة لجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، وجمعية أطباء جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، يومي 3 و4 يوليوز 2015، لفائدة نزلاء المرفق السجني بالعيون،والتي استفاد منها حوالي 150 نزيلة ونزيلفي عدة تخصصات طبية، وذلك في إطار تقريب الخدمات الطبية لهذه الفئة وضمان الحق في الولوج للعلاج والخدمات الصحية. وعرف حفل الإفطار الجماعي تقديم شواهد تقديرية لكل من مدير السجن ورئيس جمعية أطباء جهة العيون-بوجدور-الساقية الحمراء، والمدير الجهوي للصحة وأطباء وممرضين، تقديرا لمساهمتهم في إنجاح الحملة الطبية لفائدة السجناء. وفي الأخير، قام والي جهة العيون-بوجدور-الساقية الحمراء ورئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة، بجولة داخل مرافق السجن والاستماع لنزلاءه.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...