بنكيران يدعو وزراء الحكومة إلى خدمة “المنكسرة قلوبهم”

دعا رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، وزراء حكومته إلى خدمة من أسماهم “المنكسرة قلوبهم”، والذين يوجدون في أسفل الهرم بالمجتمع المغربي، موضحا أنه من يرغب في أن يجد الله فيتعين عليه أن يعتني بالناس الذين يتواجدون في أسفل السلم، حيث سيجزيه الله حينها أحسن الجزاء”.وقال بنكيران، في مستهل المجلس الحكومي الذي انعقد اليوم الخميس، إنه “من سمات هذه الحكومة أنها تنتمي إلى الذين هم في أسفل الهرم”، مضيفا أن “الذين يتواجدون في أعلى السلم يستطيعون الدفاع عن أنفسهم ويأخذوا حقوقهم وزيادة، بخلاف من هم في أسفل الهرم الاجتماعي”.ولفت رئيس السلطة التنفيذية إلى أن “هناك ممن ينتسبون إلى أسفل السلم الاجتماعي من يجدون صعوبة في الاعتراف بهم كمواطنين”، مستدلا بسيدة مغربية شاهدها في برنامج تلفزي تحدثت عن الصعوبة التي تلاقيها في ولوج المستشفى والاستفادة من خدمات العلاج فيه”.وتوجه رئيس الحكومة في هذا الصدد بالخطاب إلى وزير الصحة، الحسين الوردي، وقال له “ما فتئت أنوه بمجهوداتك الكثيفة التي تبذلها في تطوير قطاع الصحة بالبلاد، غير أنه لا يمكنك فعل كل شيء بمفردك، فالأمر يتعلق بثقافة الاعتناء بالمغاربة الذين يعيشون أسفل السلم”.وليدعم مداخلته استشهد رئيس الحكومة بحديث قدسي ورد فيه “أنا عند المنكسرة قلوبهم”، موصيا وزراءه بأن يعملوا على مساعدة المواطنين الفقراء والبسطاء المنتمين إلى أسفل السلم، باعتبار أن المجتمع المغربي عُرف رغم كل المؤاخذات بالتضامن بين أفراده من مختلف الطبقات”.وجاء تخصيص بنكيران لكلمته حول “المنكسرة قلوبهم”، ومواطنو السلالم الدنيا، في سياق حديثه عن الحفل الذي نظمته الوزارة التي تشرف عليها بسيمة الحقاوي، أمس الأربعاء، الذي تضمن الإعلان عن السيدات المتوجات بجائزة “تميز للمرأة المغربية” في دورتها الأولى.وحرص بنكيران على تهنئة الحقاوي على تنظيم ذلك الحفل الذي وصفه بالناجح، والذي كان فيه “النشاط”، مشيرا إلى تتويج 3 مواطنات مغربيات مكافحات يعلمن من أجل صالح المرأة، وخص بالذكر الفائزة الأولى التي تشرف على فئة المعاقات بمنطقة أزيلال، مضيفا أن “هذا هو الإسلام، وهذه هي المواطنة”.وكانت الجائزة الأولى لمسابقة “تميز المرأة المغربية”، قد عادت لحليمة الناجي، رئيسة جمعية الرحمة للمعاقات بأزيلال، بينما فازت بالجائزة الثانية وفاء القباج، رئيسة جمعية المرأة القروية والطفل بالجماعة القروية مهاية بمكناس، ثم جاءت ثالثة فاطمة آيت موسى، رئيسة تعاونية أفولكي من أكادير-إيداوتنان.hespress



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...