رئيس الحكومة الإسبانية السابق خوصي رودريغيس ثاباتيرو يدعو من الداخلة إلى عالم متضامن

دعا رئيس الحكومة الإسبانية السابق خوصي رودريغيس ثاباتيرو، اليوم الجمعة بالداخلة، إلى عالم متضامن تكون فيه الكرامة والحرية مضمونتين لجميع البشر. وأكد السيد رودريغيس ثاباتيرو في كلمة خلال جلسة بمناسبة منتدى كرانس مونتانا أنه يتعين على صناع القرار والمثقفين في جميع دول العالم العمل من أجل تحقيق التقارب بين الثقافات والحضارات عبر تفكيك “الحدود الافتراضية” التي تعرقل التفاهم والاحترام بين مختلف الشعوب والحضارات. وأضاف أنه ليست هناك حضارة أو ديانة أو ثقافة أسمى من الأخرى، معتبرا أن تقدم الإنسانية رهين بمد قنوات حقيقية للحوار والتبادل في احترام تام لخصوصيات وقيم كل شعب. وأشار السيد رودريغيس ثاباتيرو إلى أنه ليست هناك أية ديانة تسمح بالعنف وقتل الأبرياء، داعيا المجتمع الدولي إلى تكثيف جهوده لمحاربة التطرف والإرهاب في إطار الأمم المتحدة. وفي هذا الصدد، أبرز السيد رودريغيس ثاباتيرو كونية حقوق الإنسان، ودعا بالخصوص إلى العمل على تعزيز حقوق النساء لضمان تنمية مندجمة للمجتمعات. كما شدد على ضرورة العمل على من أجل تشجيع ولوج النساء الإفريقيات إلى مراكز القرار، داعيا إلى إيلاء مزيد من الاهتمام للاستثمار في التنمية وإدراج هذه القضية في أجندة الأهداف الألفية للتنمية لما بعد 2015.m.a.p



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...