الحكومة تتجه صوب رفع الحجر الصحي وتمديد حالة الطوارئ وإلغاء ورقة التنقل الإستثنائية

الداخلة الرأي / متابعات

 

تتجه الحكومة، وفق مصادر إعلامية، للإعلان خلال الساعات المُقبلة عن تخفيف الحجر الصحي مع الإبقاء على حالة الطوارئ الصحية، وذلك بداية من يوم الأربعاء المقبل.

وذكرت المصادر، أنه ستعود بموجب ذلك مجموعة من الخدمات العمومية والإدارية التي كان قد تم توقيفها منذ 20 مارس، تفاديا للسقوط في موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا.

هذا، و ستشهد حركة السكك الحديدية بدورها استئنافا تدريجيا لقطارات الربط بين المدن، ويتعلق الأمر بكل من قطارات الأطلس وقطارات البراق، التي توقفت عن السير منذ إقرار حالة الطوارئ الصحية.

كما توصل ولاة الجهات وعمال العمالات والأقاليم وعمالات المقاطعات، بدورية مساء أمس من وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، تتضمن تعليمات بشأن إجراءات رفع الحجر المفروض لمنع تفشي فيروس كورونا، حيث سيتم إلغاء ورقة التنقل الاستثنائي داخل المدن، مع الإبقاء عليها للتنقل بين الجهات على أن ينظر في الطلب رؤساء أقسام الشؤون الداخلية ويتم توجيه الطلب لباشا المدينة.

إجراء آخر سيتم العمل به بداية من الخميس المقبل، حيث ستتنقل دوريات القوات العمومية، لضبط مخالفة حالة الطوارئ الصحية من قبيل التجمعات العمومية، والازدحام بالأسواق ومباريات كرة القدم بالأحياء، وغيرها من السلوكات التي يمكن أن تنتج بؤرا جديدة.

هذا وسيتم الإعلان عن القرار اليوم الثلاثاء في مجلس الحكومة استثنائي، على أن يقدم العثماني استراتجية رفع الحجر الصحي يوم الخميس في جلسة عمومية بمجلس النواب ستعرف مناقشة طبقا لما ينص عليه الفصل 100 من الدستور.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...