المديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة.. حصر 233 مخالطا للحالات الثلاث وإخضاعهم للفحوصات الطبية الدقيقة وللحجر الصحي

الداخلة الرأي /مراسلة

                                      بلاغ صحفي

في إطار سياستها التواصلية، تُخبر المديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب، الرأي العام، أنه وبعد إعلان تسجيل ثلاث حالات إصابة بفيروس “كورونا” المستجد بمدينة الداخلة، قامت الطواقم الصحية التابعة للمندوبية الإقليمية للصحة بإقليم وادي الذهب بتنسيق مع السلطات المحلية، بإجراءات التحري الوبائي والمراقبة الطبية للمخالطين وفقا للمعايير المسطرة في المخطط الوطني لليقظة والتصدي لمرض “كوفيد 19″، إذ تمكنت من حصر ما مجموعه 233 مخالطا للحالات الثلاث، تم إخضاعهم جميعهم للفحوصات الطبية الدقيقة وللحجر الصحي.
كما أثبتت النتائج الأولية للتحاليل المخبرية التي خضعت لها مجموعة من المخالطين، وحالة متشبه فيها، في إطار توسيع دائرة البحث الوبائي لتطويق انتشار فيروس كورونا المستجد بمدينة الداخلة، خلوهم من الفيروس.
وتوجد الحالات الثلاث المؤكد إصابتها بمرض “كوفيد 19” تحت العلاج بالمركز الإستشفائي الجهوي الحسن الثاني بمدينة الداخلة، وتتمتع بصحة جيدة وتحظى بمتابعة وعناية طبية خاصة من قبل الأطر الطبية المدنية والعسكرية المختصة التي تم وضعها رهن إشارتها للوقوف على حالتها الصحية وتقديم الرعاية اللازمة لها.
وتهيب المديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...